منوعات

ترامب يقضي 8 ساعات يوميا أمام التلفزيون

الأحد 2017.12.10 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 621قراءة
  • 0 تعليق
لا يسمح ترامب لأحد بلمس الريموت كونترول

لا يسمح ترامب لأحد بلمس الريموت كونترول

يقضي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما يصل إلى 8 ساعات يوميا أمام شاشة التلفزيون.

ووفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، يبدأ روتينه اليومي من الساعة 5:30 صباحا ويشاهد التلفزيون في غرفته الرئيسية بالبيت الأبيض.

وقامت الصحيفة بمقابلة 60 شخصا ما بين مستشارين وأصدقاء ونواب كونجرس للحصول على صورة للحياة اليومية الخاصة بالرئيس ترامب.

ومن البرامج الصباحية التي يشاهدها الرئيس وتعتبر المقربة إليه برنامج "Fox and Friends". كما يلقي نظرة أيضا على شبكة CNN التي عادة ما يشير إليها بأنها تبث أخبار مزيفة. بالإضافة إلى برنامج " Morning Joe" الذي يذاع على شبكة MSNBC.

وفي تقرير نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، قالت إن الرئيس الأمريكي يستخدم شاشة التلفزيون "ذخيرة" في حرب تغريداته عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وأضافت أن ترامب مر بشجارات عامة عديدة مع المضيفين جو سكاربورو وميكا برزيزينسكي، اللذين كانوا أصدقاء له ذات يوم.


وعلى مدار يوم ترامب، يقضي 4 ساعات على الأقل، لكن عادة ما يصل الأمر إلى 8 ساعات يوميا في مشاهدة قنوات الأخبار. وفي بعض الأوقات يترك التلفزيون مشغلا لكن بدون صوت، حيث يستخدمه كطريقة في متابعة ما تقوله وسائل الإعلام عنه وعن رئاسته، وعن التحقيق في التواطؤ المزعوم بين فريق حملته الرئاسية ومسؤولين روس خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016.

وفي جولته الأخيرة في آسيا، أجاب الرئيس ترامب عن بعض الأسئلة بخصوص عادات مشاهدته للتلفزيون بقوله: "لا أشاهد التلفزيون كثيرا، أعرف أنهم يحبون أن يقولوا ذلك؛ هؤلاء الأشخاص لا يعرفونني، لكنهم يحبون أن يقولوا أنني أشاهد التلفزيون. أشخاص بمصادر مزيفة وصحفيين مزيفيين. لا أشاهد التلفزيون كثيرا بسبب مستنداتي، أشاهد المستندات كثيرا".

ومع اقتراب انتهاء العام الأول من رئاسة ترامب للولايات المتحدة، تقول بعض المصادر إن الرئيس الأمريكي لا يزال يعتبر نفسه "دخيلا يتعرض للإهانة، ومتورطا في صراع ينبغي أن يتم التعامل معه بجدية" بدلا من النظر إلى نفسه كرئيس للعالم الحر.

ومن شدة تعلقه بمشاهدة التلفزيون، قال لمساعديه في يوم فوزه بالرئاسة الأمريكية إنه ينبغي التعامل مع كل يوم يمر عليه في المنصب كبرنامج تلفزيوني يهزم فيها منافسيه.

ويرى السناتور ليندسي جراهام هذه العقلية مشكلة في حد ذاتها. موضحا "يوجد اختلاف بين الترشح للرئاسة وبين كونك الرئيس بالفعل".

وحاول كبير موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، أن يقلل بهدوء وباحترام من مقدار وقت الفراغ الذي يخصصه الرئيس ترامب لتغريداته النارية عبر تويتر من خلال تسريع بداية يوم العمل الخاص به.

وحاول كيلي أيضا السيطرة على الفوضى في البيت الأبيض الملئ بموظفين لم يعملوا أبدا في الحكومة الفيدرالية من قبل، كما قلل من اجتماعات الرئيس وتلقيه لعدد لا حصر له من الآراء من المستشارين.

وتقول مصادر مطلعة إن القاعدة في البيت الأبيض أنه لا يمكن لأي شخص أن يلمس جهاز التحكم عن بعد الخاص بالتلفزيون سوى ترامب نفسه أو الموظفين الفنيين. وإذا فاته أحد التقارير الإخبارية، يقوم نظام "Super TiVo" بتسجيل ساعات من المقاطع الإخبارية من أجله لمشاهدته في وقت لاحق.

ويميل الرئيس ترامب إلى تصديق المعلومات التي تجلبها إليه مجموعة صغيرة جدا من مستشاريه الموثوقين، فقط. وبعد يوم شاق من اجتماعات واتصالات هاتفية، يشاهد الرئيس الأمريكي البرامج الإخبارية المسائية الخاصة بشؤون هانيتي، جانين بيرو، ولورا إنجراهام على فوكس نيوز، على أن يعيد الكرة في اليوم التالي.

وتشهد معدلات تأييد ترامب تراجعا تاريخيا حيث وصلت إلى 32% بالرغم من هيمنته على التغطية الإعلامية.

تعليقات