اقتصاد

3 مليارات دولار استثمارات "موانئ دبي" في عمليات الاستحواذ خلال 2018

الإثنين 2018.12.31 12:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 112قراءة
  • 0 تعليق
"موانئ دبي" تستثمر 3 مليارات دولار خلال 2018

"موانئ دبي" تستثمر 3 مليارات دولار خلال 2018

قامت "موانئ دبي العالمية" المحفّز الرائد للتجارة العالمية الذكية باستثمار ما يصل إلى 3 مليارات دولار أمريكي عام 2018 نحو (11 مليار درهم) في مشروعات استحواذ وتوسعة دعمت استراتيجية الشركة لتحقيق النمو المستدام في مجالات متنوعة، وتميز العام بالتركيز على تقنيات جديدة ثورية، ودعم المبادرات البيئية حول العالم. 

ومن أبرز المشروعات خلال هذا العام، إطلاق "موانئ دبي العالمية كارغوسبيد" بالتعاون مع "فيرجن هايبر لووب ون"، واستلام قيادة هذه الشركة التكنولوجية الرائدة، والتحول الرقمي في العمليات التشغيلية ضمن محفظة الشركة العالمية التي تضم 78 محطة برية وبحرية عاملة مدعومة بأكثر من 50 نشاطا ذي صلة في أكثر من 40 بلداً عبر قارات العالم الست، كما شهد العام الإعلان عن تطوير نظام التحزين الطابقي المبتكر للحاويات في جبل علي، والإطلاق الناجح لمنصة استثمارات بقيمة 4 مليار دولار أمريكي في الهند، والاستحواذ على شركات مكمّلة في أوروبا والهند والبيرو، ومشروعات تطوير موانئ الحاويات في أفريقيا. واستكملت "موانئ دبي العالمية" بنجاح عملية الاستحواذ على 100% على "الأحواض الجافة العالمية".

وحظيت برامج تنمية الموارد البشرية بنصيب كبير من تركيز الشركة عبر قيامها بالتعاون مع جامعة "إيراسموس روتردام" لتطوير برنامج لتنمية المهارات الاستراتيجية، وبرنامج "20 أكسل" لاستقطاب ألمع العقول الشابة الإماراتية وإعدادها لأدوار قيادية مستقبلية.

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "كان عام 2018 عاماً مفعماً بالنجاحات وفترة من النمو الاستراتيجي لـموانئ دبي العالمية في مختلف المجالات، فقد قطعنا أشواطاً كبيرة في مسيرة نمونا لنصبح شركة تركّز على التجارة الأكثر ذكاءً من أجل تحسين نوعية الحياة من خلال الخدمات اللوجستية القائمة على البيانات. وقد أولينا أهمية قصوى هذا العام للابتكار الهادف إلى تعزيز حلول التجارة المستقبلية وعمليات الاستحواذ المصممة لتوسيع وجودنا على الصعيد العالمي بهدف تعزيز دورنا كمحفز رائد للتجارة الذكية، وذلك انطلاقاً من رؤية الإمارات ودبي لإنشاء اقتصادات رقمية أكثر ذكاءً مدفوعة بالابتكار والتكنولوجيا". 

وتابع "أدّى اهتمامنا المتواصل بتقنيات تمكين التجارة المستقبلية إلى استلامنا لدور قيادي في شركة فيرجن هايبر لووب ون، شركاؤنا في تطوير موانئ دبي العالمية كارغوسبيد، وهو نظام نقل عالي السرعة سيحدث نقلة نوعية في أساليب التبادل التجاري، وفي الوقت ذاته، اختتمنا هذا العام باعتماد تقنية ستحدث نقلة نوعية في تكديس وتخزين الحاويات في ميناء جبل علي الرائد. وعقب الاستكمال الناجح لتطبيقه، نخطط لاعتماده في جميع محطاتنا".

وأضاف "تميز عام 2018 بالتركيز على تعزيز شراكاتنا العالمية وعمليات الاستحواذ في عدد من المواقع والقطاعات. حيث شهدت المنصة الاستثمارية للشركة استثمارات بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي نحو (11 مليار درهم) في الهند مع الصندوق الوطني للاستثمار والبنية التحتية (إن آي آي إف) التابع للحكومة الهندية، والاستحواذ على شركة ’كونتينينتال للمخازن‘ (نافا شيفا) المحدودة. وتمّت إضافة عدد من الشركات المكمّلة لحافظتنا العالمية في البيرو وفي أوروبا عبر ’يونيفيدير غروب‘".

وتابع "تسارعت أنشطتنا في أفريقيا في ظلّ توقيع اتفاقية مع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتنفيذ المرحلة الأولى من منطقة صناعية وسكنية متكاملة في منطقة العين السخنة في مصر. وسنقوم قريبا ببناء وتشغيل مركز حديث للخدمات اللوجستية بمساحة 1,000 هكتار خارج باماكو في جمهورية مالي، أمّا في جمهورية الكونغو الديمقراطية، فقد أعلنا عن فوزنا بعقد امتياز لإدارة وتطوير ميناء جديد متعدد الأغراض في بانانا، وهو أول ميناء للمياه العميقة في البلاد على امتداد ساحلها الصغير البالغ 37 كيلومترا".

وقال سلطان أحمد بن سليّم: "أخيرا وليس آخرا، أصبحت إثيوبيا من المساهمين في ميناء بربرة فيما نستثمر في البنية التحتية لتطوير ممر بربرة ليكون بمثابة بوابة تجارية لتلك الدولة غير الساحلية، التي تعد أحد أسرع الاقتصادات نموا في العالم. وبدأنا أعمال البناء لتوسعة ميناء بربرة، ونتطلع إلى مساعدة هذه المنطقة على تطوير إمكاناتها الاقتصادية".

وأضاف بن سليم: "على صعيد آخر، تطوّرت أنشطتنا في كازاخستان، حيث وقّعنا اتفاقيتي عمل إطاريتين لإدارة منطقة اقتصادية خاصة في أكتاو، وكورجوس لتكون بمثابة نقاط عبور رئيسية لقطارات البضائع العابرة بين آسيا وأوروبا. واستحوذت ’موانئ دبي العالمية‘ على 51% من الأسهم في المنطقة الاقتصادية الخاصة في كورجوس، و49% من المنطقة الاقتصادية الخاصة في أكتاو، حيث تضطلع هاتان المنشأتان بدور مهم في تعزيز الربط التجاري على امتداد طريق الحرير الجديد".

واستطرد قائلا: "أما في الأمريكيتين، فقد اتفقنا على المرحلة المقبلة من توسعة محطة حاويات ’موانئ دبي العالمية برينس روبرت فيرفيو على الساحل المطل على المحيط الهادئ في كندا. وفي أوروبا، تمّ افتتاح محطة جديدة للرحلات البحرية السياحية في موانئ دبي العالمية ليماسول حيث توفّر منشآت وخدمات عالمية المستوى للمسافرين".

 واختتم رئيس موانئ دبي العالمية قائلا: "على الرغم من بيئة الاقتصاد العالمي المفعمة بالتحديات، شهدنا استمرار نمو الإيرادات عبر التركيز على الشحنات عالية القيمة والكفاءات التشغيلية وتقديم قيمة لعملائنا بشكل متواصل باستخدام الحلول الذكية. وإذ نستعد لاستقبال عام جديد، نؤكد التزامنا بالبناء على المكاسب التي حققناها العام الماضي تلبية لتوقعات عملائنا وجميع أصحاب المصلحة".

تعليقات