سياسة

رئيس بلدية دبلن يغرد ساخرا من إسرائيل: "أنا في رام الله"

الأربعاء 2018.4.11 01:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
رئيس بلدية دبلن

رئيس بلدية دبلن

"أنا أوكد على أنني في رام الله واستعد للمؤتمر غدا".. هذا ما علق به رئيس بلدية دبلن مايكل ماك دونشا، في تغريدة على حسابه على موقع "تويتر"، ردا على إعلان إسرائيل قرارها بمنعه من المرور إلى الأراضي الفلسطينية.

وأعلنت وزارة الداخلية ووزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيليتان في وقت سابق قرار منع ماك دونشا من العبور  إلى الضفة الغربية من خلال إسرائيل، بسبب مواقفه الداعمة للفلسطينيين؛ وبخاصة حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها (BDS).

وقالت وزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلية في بيان إن "السبب وراء القرار هو علاقة ماك دونكا مع حملة التضامن الإيرلندية مع فلسطين التي تروج لمقاطعة الشركات الإسرائيلية والشركات العالمية التي تعمل في إسرائيل".

من جانبه، أشار وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد اردان إلى أن "السياسة التي وضعتها واضحة: من يعمل بثبات لمقاطعة إسرائيل لن يدخل إلى هنا".

ولا يمكن الوصول إلى الأراضي الفلسطينية إلا من خلال مطار (بن غوريون) الإسرائيلي قرب تل أبيب أو معبر الكرامة على الحدود بين الضفة الغربية والأردن، والذي تسيطر عليه إسرائيل من جهة الضفة الغربية.

ولكن ما زاد صدمة الإسرائيليين هو أن ماك دونشا أكد في تغريدة أخرى على أنه مر إلى رام الله في الضفة الغربية من خلال مطار (بن غوريون) الإسرائيلي .

وتفاوتت ردود الإسرائيليين عن كيفية دخول ماك دونشا، فمن جهة قالت وزارة الداخلية إنه مر قبل صدور قرار منعه، لكن الوزارة ذاتها قالت أيضا إنه تمكن من المرور بسبب خطأ في كتابة اسمه في البلاغ الذي وصل إلى المعابر الإسرائيلية.

وقال ناطق بلسان وزارة الداخلية  الإسرائيلي "لقد ارتكبنا خطأ على المعبر".

تعليقات