اقتصاد

تعاون اقتصادي قوي بين الإمارات واليابان.. 14.6 مليار دولار حجم التجارة

الجمعة 2018.4.27 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 320قراءة
  • 0 تعليق
 لقاء سابق بين رئيس وزراء اليابان والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

لقاء سابق بين رئيس وزراء اليابان والشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

تجمع الإمارات واليابان علاقات اقتصادية متميزة في جميع المجالات، ويحظى الملف الاقتصادي بين البلدين بدعم كببر من الحكومتين.

وبيّنت الإحصاءات الرسمية قوة هذه العلاقات التي انعكست بشكل جلي على نمو حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين بما قيمته نحو 14.6 مليار دولار (53.5 مليار درهم).

كما توجد أكثر من 100 شركة يابانية بأسواق الإمارات ونحو 200 وكالة وأكثر من 10 آلاف علامة تجارية يابانية مسجلة، وبلغت استثمارات اليابان في الإمارات 3.9 مليار دولار (14.3 مليار درهم).

وكان سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي، قد أكد أن استمرار نمو وازدهار العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات واليابان يأتي انطلاقا من العلاقات الصلبة والقوية التي تأسست بين البلدين على جميع الأصعدة ومسارات التعاون كافة طيلة العقود الماضية.

 ويقول تارو كونو وزير خارجية اليابان أن العلاقات الثنائية بين البلدين في تطور مستمر في العديد من المجالات ومنها المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية واستكشاف الفضاء.

وفي مارس الماضي تم عقد "مؤتمر الشراكة الاستراتيجية الاقتصادية الإماراتية اليابانية" لزيادة تعزيز التعاون بين البلدين بحضور كبار مسؤولي البلدين ومشاركة أكثر من 420 من ممثلي وكبار المسؤولين في المؤسسات الاقتصادية الحكومية وكيانات الأعمال والاستثمارات.

وتم خلال المؤتمر توقيع 3 مذكرات تفاهم بين منظمة التجارة الدولية اليابانية "جيترو" وكل من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة ودائرة الصناعة والاقتصاد بإمارة الفجيرة.

وخلال المؤتمر قال سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي، إن الاستثمارات والتكنولوجيا اليابانية المتطورة لعبت دوراً حيوياً في دعم مسيرة التنمية بدولة الإمارات لا سيما في قطاعات التكنولوجيا المتقدمة والطاقة المتجددة والنقل والطيران والرعاية الصحية.

وكان تارو كونو وزير خارجية اليابان قد عبر سعادته لتمديد حق امتياز النفط الممنوح لبلاده من الإمارات، مؤكدا أن هذا القرار يعكس العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين الصديقين، معربا عن أمله في أن تسهم هذه الشراكة في دفع عجلة التعاون في المجالات الأخرى بين البلدين.


تعليقات