سياسة

القاهرة: 20 أبريل موعد مقترح لاجتماع جديد حول سد النهضة

الجمعة 2018.4.13 12:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 346قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع سابق حول سد النهضة

اجتماع سابق حول سد النهضة

أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكرى، أن بلاده وجهت الدعوة يوم ٢٠ من الشهر الجاري، لعقد اجتماع بالقاهرة لوزراء الخارجية والرى ورؤساء المخابرات في مصر وإثيوبيا والسودان؛ لاستكمال البحث عن حلول لأزمة سد النهضة.

وقال شكري في حوار مع "بوابة الأهرام"، نشرته مساء الخميس، إن هذا يأتي في إطار حرص مصر على التوصل إلى تفاهم مشترك بين البلدان الثلاثة.

وحول ما آلت إليه المباحثات التساعية الأولى التي حضرها المسؤولون التسعة من الدول الثلاثة في الخرطوم مطلع الشهر الحالي، وأعلن السودان عدم نجاحها، أوضح وزير الخارجية المصري، أن مسار المباحثات "تعثر"، والاجتماع "لم يسفر عنه مخرج"، ولكنه مع ذلك "اتسم بقدر كبير من الشفافية والتناول المعمق لكثير من الأمور".

وتابع: "نبدي بشكل واضح إيجابية عالية، ونطرح حلولا مبتكرة يتم التداول حولها، وكلها متسقة مع قواعد ومبادئ القانون الدولى، ومع منطق الأمور، وليس فيها أي نوع من محاولات التطويع، بل بالعكس نحن نضع أنفسنا فى موضع شركائنا، وعندما وجّه الرؤساء كان توجيههم أن نتعامل كدولة واحدة".

وتتناول المباحثات الدراسات التى تضطلع بها الشركة الاستشارية، والتى توضح الأمور المرتبطة بالسد سواء من حيث تأثيره على الدول الثلاثة أو من حيث القواعد التى يجب أن تتم مراعاتها فى مجالات ملء خزان السد أو تشغيله.


ودعا شكري بقية الأطراف إلى أن تتعامل مع مصر بنفس القذر من العدل ومراعاة المصالح في إطار سياسة التوازن.

تعليقات