مجتمع

مفتي مصر: زواج القاصرات يهدد استقرار الأسرة والمجتمع

الإثنين 2018.12.31 03:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 126قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية

أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أن زواج القاصرات تحت السن القانونية يهدد استقرار الأسرة والمجتمع، مشيرا إلى حرص دار الإفتاء المصرية على حماية الأسرة انطلاقا من سعة الفقه ويسره. 

وشدد مفتي الديار المصرية على أن هذا الزواج يعد مخالفة واضحة للقوانين والتشريعات المصرية، إضافة إلى كونه يضر بالفتاة كثيرا، بخاصة إن أصبحت أمًّا، مشيرا إلى أهمية دور وسائل الإعلام وتكثيف جهودها في تنوير وتوعية الأهل والشباب بمخاطر هذه الأمور.

وقال: "هذا العصر هو عصر التخصص، فلابد من رجوع المتخصص في الفتوى للدراسات والبحوث الثابتة في مختلف المجالات، ولابد من احترام كلام أهل التخصص وأخذه في الاعتبار طالما يفيد ويحقق المنفعة ولا يخالف الشرع والقانون".

وانتشرت صور لحفل خطوبة طفلين على مواقع التواصل الاجتماعي، بمحافظة كفر الشيخ المصرية، خلال الأيام الماضية، وأعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة في مصر اتخاذه الإجراءات اللازمة بشأن تلك الواقعة، واصفا إياها بالانتهاك الصارخ للطفولة وحق الطفل في الحياة.

وتحقق المجلس القومي للطفولة والأمومة من الواقعة التي ثبت صحة حدوثها بمدينة دسوق، وتلقى مكالمة عبر خط نجدة الطفل أبلغت عن تفاصيل الواقعة نفسها، وتدخلت إدارة المجلس على الفور لمنع إتمام الزواج بين الطفلين.

تعليقات