اقتصاد

شرم الشيخ تستقبل أول طائرة تحمل سياحا روسيين بعد توقف 3 سنوات

الثلاثاء 2018.10.30 12:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
عودة السياحة الروسية تنعش إيرادات مصر

عودة السياحة الروسية تنعش إيرادات مصر

استقبل مطار شرم الشيخ بمصر، الإثنين، أول طائرة قادمة من مدينة (تاراز) بكازاخستان، وعلى متنها 221 سائحاً روسياً، في خطوة تمهد لعودة حركة الطيران الروسي مباشرة للمنتجعات المصرية بالبحر الأحمر "الشارتر"، والمتوقفة منذ سقوط الطائرة الروسية عام 2015.

ومن المقرر أن تصل إلى مطار شرم الشيخ (جنوب سيناء) رحلة أسبوعية من مدينة "تاراز".

وذكرت مصادر مطلعة لـ"العين الإخبارية" أن "حركة الطيران من المدن الروسية للمنتجعات المصرية مباشرة، في انتظار قرار سياسي روسي قد يصدر قريباً"، إلا أنه - ووفقاً للمصادر - فإن "عدد السياح الروس لمصر حالياً في ازدياد، مع بدء الموسم الشتوي المفضل لديهم بسبب الأجواء المميزة، حيث يصلون عبر مسارات مختلفة، من بينها طيران كازاخستان".

وقال الطيار طارق فوزي، رئيس الشركة المصرية للمطارات، في تصريح، الإثنين، إن "فريق العلاقات العامة بمطار شرم الشيخ كان في استقبال السائحين لتسهيل إجراءات وصولهم، وقدموا باقات الورود والهدايا التذكارية للركاب، فضلاً عن تقديم فنانين لفقرات من الفنون الشعبية". وأثنى السائحون الروسيون على حسن الاستقبال وسرعة إنهاء إجراءات وصولهم.

وأوقفت روسيا حركة طيرانها إلى مصر في أكتوبر/تشرين الأول 2015 بعد تفجير طائرة تابعة لشركة متروجيت الروسية عقب إقلاعها من مطار مدينة شرم الشيخ السياحية.

ولم يُحدث الإجراء الروسي، باستئناف الرحلات بين موسكو والقاهرة (فقط)، والذي تم تطبيقه في أبريل/ نيسان الماضي، تأثيراً واضحاً على عودة حركة السياحة إلى مصر، نظراً لمحدودية أعداد المسافرين، بسبب التكاليف الباهظة والرحلة الشاقة إذا ما أراد السائح الروسي الذهاب إلى منتجعات البحر الأحمر السياحية (مثل شرم الشيخ والغردقة). 

غير أن آمال مصر انتعشت مجدداً بعودة حركة الطيران الروسي للمنتجعات السياحية بالبحر الأحمر، بعد الزيارة الناجحة التي قام بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى موسكو، قبل نحو أسبوعين، ومباحثاته في هذا الشأن.

وتوقع مسؤولون مصريون، تحدثوا لـ"العين الإخبارية"، قراراً سياسياً "قريباً" بعودة رحلات "الشارتر" الروسية، مؤكدين جاهزية المطارات والمنتجعات المصرية لاستقبالهم وفق معايير تأمين عالمية، لكنهم أشاروا إلى أن تدفق السياحة الروسية سيكون تدريجياً، وسيستغرق وقتاً لعودتها لسابق عهدها، مرجعين ذلك لأمور فنية وترويجية.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقب اجتماعه مع السيسي، أنه ناقش مسألة استئناف رحلات الطيران العارض "الشارتر" إلى الوجهات السياحية الشهيرة مثل الغردقة وشرم الشيخ، مشيراً إلى أن مصر تفعل كل ما هو ضروري لضمان الأمن في مجال الطيران. 

وسبق أن صرح النائب عمرو صدقى، رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب المصري، لـ"العين الإخبارية"، أن تفاؤلاً مصرياً كبيراً باستئناف حركة الطيران المباشر إلى المنتجعات السياحية قريباً، متوقعاً قدوم لجان أمنية روسية جديدة لمراجعة الترتيبات الأمنية الأخيرة قبل الإعلان الرسمي للقرار.

تعليقات