سياسة

قمة مصرية سودانية بالخرطوم الخميس واتفاقات مهمة مرتقبة

الإثنين 2018.10.22 08:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 339قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير

يبدأ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي زيارة رسمية إلى السودان، الخميس المقبل، لعقد مباحثات مع نظيره السوداني عمر البشير، في إطار اجتماعات اللجنة الرئاسية بين السودان ومصر في دورتها الثانية. 

وعن أهمية تلك الزيارة يقول الدكتور أيمن شبانة، نائب مدير مركز دراسات حوض نهر النيل بجامعة القاهرة، إن مصر والسودان تربطهما علاقات شديدة الخصوصية، لا سيّما أن بينهما حدودٌ مشتركة، فضلًا عن الروابط والقضايا الخاصة جدا.

وأوضح شبانة في تصريح لـ"العين الإخبارية" أن هناك لجنة مشتركة بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية وتم تصعيدها ورفع عمل اللجنة إلى المستوى الرئاسي.

وأشار إلى أن الوفد الوزاري المرافق للرئيس المصري المكون من 12 وزيرا عكف على مدار 6 أشهر على الإعداد لاتفاقياتٍ مع الجانب السوداني، من المقرر أن يتم توقيعها خلال هذه الزيارة، على أن يبدأ التنفيذ عقب ذلك مباشرة.

ولفت الخبير بالشأن المصري السوداني إلى أن هناك اتفاقيات بين البلدين تصل قيمتها إلى نحو مليار دولار بين البلدين في مجال الاستثمار والتجارة.


من جانبه، قال الدكتور عباس شراقي، مدير مركز تنمية الموارد الطبيعية في أفريقيا، إن هذه الزيارة الأولى التي يتم التحضير لها قبل عدة أشهر، ما يعني أن هناك جدولا زمنيا لتنفيذ البروتوكولات الموقعة بين الدولتين.

وأوضح "شراقي" في تصريح لـ"العين الإخبارية" أن هذه الزيارة ستناقش عددا من الملفات أبرزها الملف الأمني وتأمين الحدود مع البلدين، خاصة وأن هناك أكثر من 1000 كيلومتر من الحدود المشتركة بين البلدين.

كما أشار إلى أن ملف سد النهضة أيضا على أولويات الزيارة، وقال: "قد حان الوقت حاليا ليكون لمصر والسودان موقف موحد في قضية سد النهضة، فدائما نرى السودان تؤيد موقف إثيوبيا ضد مصر دائما".

وتابع: "الملف الاقتصادي والتجاري مع السودان ذو أهمية، ولذلك يصطحب السيسي خلال هذه الزيارة عددا من رجال الأعمال المصريين للاستثمار في السودان وتنفيذ الاتفاقيات الموقعة، لافتا إلى أن مصر والسودان حاليا تدرسان تنفيذ خط سكة حديد للربط بينهما.

 وكان أسامة شلتوت، سفير جمهورية مصر بالخرطوم قال لـ"المركز السوداني للخدمات الصحفية" إن 12 وزيرا مصريا على رأسهم وزير الخارجية سيرافقون السيسي في زيارته السادسة إلى السودان، والتي تستمر ليوم واحد، مشيراً إلى عقد اجتماعات لجنة التشاور السياسي بين السودان ومصر قبل القمة إلى جانب اجتماع بين وكيلي وزارتي الخارجية في البلدين.

وأشار شلتوت إلى أن الرئيسين سيقومان بتوقيع عدد من الاتفاقيات الاستراتيجية، عقب اعتمادها من اللجنة الوزارية المشتركة، مبينا أن اللقاء المرتقب هو الـ24 بين الرئيسين.


تعليقات