سياسة

الجيش المصري يوجه ضربة جديدة للإرهاب ضمن "حق الشهيد"

الأربعاء 2017.8.9 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 502قراءة
  • 0 تعليق
جانب من ضربات الجيش المصري للإرهاب في سيناء

جانب من ضربات الجيش المصري للإرهاب في سيناء

تمكنت قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع القوات الجوية بالجيش المصري من استهداف وتدمير وكر خاص بالعناصر الإرهابية داخل إحدى المزارع، فضلاً عن نجاح قوات التأمين في اكتشاف وتدمير عربتين مفخختين داخل المزرعة كانتا معدتين ومجهزتين لاستهداف القوات.



ووفقاً لما أعلنه المتحدث العسكري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي بحسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، فإن العملية تأتي استمراراً لجهود القوات المسلحة في مكافحة النشاط الإرهابي وملاحقة العناصر التكفيرية، وفى إطار استكمال المرحلة الرابعة لعملية حق الشهيد.


وأضاف أن قوات الجيش المصري تواصل عملياتها للقضاء على باقي البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب بشمال سيناء.

وكان الجيش المصري قد أطلق العملية العسكرية الأضخم "حق الشهيد"، في سبتمبر/أيلول من العام 2015، وهي عبارة عن ملحمة ثأر ثنائية الهدف، ما زال مسلسلها الذي وصل مرحلته الرابعة مستمراً حتى الآن.

و"حق الشهيد" كما قالت مصادر عسكرية، تمثل ترجمة حرفية للعبارة الشهيرة "يد تبني ويد تحمل السلاح"، فأهدافها المحددة سلفاً لم تنصب فقط على العمليات القتالية بالسلاح، بل تعد العملية عسكرية شاملة وموسعة وتهدف لتحقيق نتيجتين؛ هما تنمية سيناء أولاً بالتزامن مع تصفية الجيوب الإرهابية بها ثانياً.


تعليقات