سياسة

مصر.. تأجيل محاكمة مسلحي"حسم" الإرهابية للمرة السابعة

الإثنين 2018.6.25 07:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 186قراءة
  • 0 تعليق
دار القضاء العالي بالقاهرة

دار القضاء العالي بالقاهرة

أصدرت المحكمة العسكرية بمصر، قرارا بتأجيل محاكمة 304 متهمين منتمين لـ حركة " حسم" التابعة لتنظيم الإخوان، بمحاولة اغتيال النائب العام المصري المساعد، إلى جلسة الـ 2 من يوليو/ تموز المقبل لاستكمال سماع الشهود من ضباط جهاز الأمن الوطني. 

وبدأت المحكمة العسكرية، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بالقاهرة، اليوم الإثنين، سماع الشهود في قضية محاولة اغتيال النائب العام المصري المساعد المستشار زكريا عبد العزيز، التي وقعت في نهاية سبتمبر/ أيلول 2016.

وشهد محيط المحكمة إجراءات أمنية مشددة، وأكد المتهمون في التحقيقات على ارتكابهم أعمال عنف عن طريق ما أسموه بـ " العمليات النوعية" التي نفذت لاستهداف المنشآت الحيوية والهامة في الدولة المصرية، وفقًا لمواقع مصرية.


وتأجلت محاكمة المتهمين المنتمين لحركة حسم التابعة للإخوان الإرهابية للمرة السابعة، وكشف تحقيقات النيابة السابقة عن تلقي المتهمين دعما استخباراتيا من عناصر بدولتي قطر وتركيا، خاصة فيما يتعلق بمجالات التدريبات العسكرية بالتنسيق مع قيادات الإخوان الإرهابية الهاربة خارج مصر.

وأشارت النيابة، إلى أن أعمال تنفيذ التدريبات العسكرية تمت ما بين المقار التنظيمية للإخوان الموجودة في مصر، وبعض المعسكرات داخل دولة السودان.


كما وجهت النيابة العامة، تهم لـ 304 متهمين، بالانضمام لجماعة إرهابية تأسست على خلاف أحكام القانون وغرضها تعطيل الدستور والإخلال بالأمن وتعريض المجتمع للخطر، في الفترة بين 2014- 2015، إضافة إلى تهم حيازة وإحراز أسلحة نارية ومفرقعات في غير الأحول المصرح بها، مؤكدة على استخدام المتهمين للأسلحة في أنشطة تخل بالأمن والنظام العام.

وأقرت المحكمة العسكرية، بنقل القضية إلى معهد أمناء الشرطة، نهاية العام الماضي. وأحالت النيابة العسكرية 304 متهمين للمحاكمة في أكتوبر/ تشرين الأول 2016، بتهمة محاولة اغتيال المستشار زكريا عبد العزيز.


ولم تكن تهمة محاولة اغتيال النائب العام المساعد، هي القضية الوحيدة التي يمثل فيها المتهمين، إذ أن المستشار نبيل صادق، الناب العام المصري،أحال 304 إرهابيين في حركة حسم إلى النيابة العسكرية، لاتهامهم بارتكاب 14 عملية إرهابية تضمنت ارتكاب محاولا اغتيال لشخصيات عامة وقضائية واستهداف لمتركزات أمنية وشرطية، وعلى رأسهم محاولة اغتيال النائب العام المساعد، ومفتي الديار المصرية السابق الدكتور علي جمعة.

وفي  30  سبتمبر/ أيلول 2016 وعبر صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت حركة حسم التابعة للإخوان، مسؤوليتها عن محاولة اغتيال النائب العام المساعد، بسيارة مفخخة قرب منزله في منطقة القاهرة الجديدة. ونجا المستشار زكريا عبد العزيز، النائب العام المصري المساعد، من انفجار بسيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق وأثناء مرور موكبه، في الـ 29 من سبتمبر/ أيلول 2016.


تعليقات