سياسة

مصر: قطعنا شوطا كبيرا في الحرب ضد الإرهاب

الإثنين 2018.6.25 03:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
الأمن المصري

قوات الأمن المصرية - أرشيفية

قال وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق، إن بلاده "قطعت شوطا كبيرا في حربها ضد الإرهاب"، مشيدًا بمنظومة العمل الأمني وفاعلية الأداء في التعامل مع الوضع الحالي.

جاء ذلك خلال اجتماعه، اليوم الإثنين، مع مديري الأمن وقيادات الوزارة.

وأكد الوزير المصري أن المنظومة المتكاملة في البلاد استطاعت إحباط العديد من المخططات العدائية وحالت دون تنفيذها.

كما أثنى، على دور رجال الشرطة والقوات المسلحة المصرية، لتجنب مصر المسارات التي تشهدها بعض دول المنطقة التي تعاني من الإرهاب، مشيرًا إلى نجاحهم في استعادة الأمن والاستقرار، والتضييق على عمل الجماعات الإرهابية عبر عمليات المداهمة في سيناء.

وأوضح وزير الداخلية، أن مراجعة الاستراتيجية الأمنية تعد حتمية وضرورة بما يتماشى مع مصلحة مصر في ظل التغييرات الإقليمية والدولية، لافتا إلى استراتيجية تطوير مفهوم الردع للعناصر الإرهابية المتطرفة عن طريق الضربات الاستباقية الوقائية وتطوير الأجهزة وجمع وتحليل المعلومات بشكل أوسع عن الشبكات الإرهابية.


وحول طرق تطبيق استراتيجية أمنية قوية، أشار إلى أهمية مركز المعلومات وإدارة الأزمات لتحقيق تحرك أمثل لحل الأزمات تجاه كافة المواقف الأمنية المحتملة، مؤكدا أن التكنولوجيا الحديثة وتوافر المعلومات تدعم حفظ الأمن بالشارع المصري.

 

وتشهد مصر جهودا أمنية كبيرة على مدار الفترة الماضية، وفي فبراير/ شباط الماضي، أطلقت القوات المسلحة المصرية، عملية سيناء 2018 لمحاربة الإرهاب، محققة إنجازات كبيرة باستهداف وتدمير مخازن وخنادق مجهزة للعناصر الإرهابية لتهريب الأسلحة، إضافة إلى استهداف عناصر تكفيرية شديدة الخطورة.  

ونجحت وزارة الداخلية المصرية، في ضبط وحفظ الأمن بالشوارع المصرية، مؤكدة على أن التعاون المستمر بين المصريين وقوات الشرطة ساهمت في تفعيل أولويات الوزارة المتعلقة بإرساء قواعد الأمن وحماية المنشآت الحيوية ومؤسسات الدولة المصرية.

واجتمع وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، اليوم الإثنين، مع عدد من القيادات الأمنية والمساعدين ومديري الأمن على مستوى مصر، بهدف بحث استراتيجية العمل الأمني خلال المرحلة الحالية وفق الأوضاع الأمنية الراهنة.


تعليقات