سياسة

سفير فلسطين بالقاهرة لـ"العين الإخبارية": غلق سفارتنا بواشنطن ابتزاز

الإثنين 2018.9.10 06:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
سفير دولة فلسطين لدى مصر دياب اللوح

سفير دولة فلسطين لدى مصر دياب اللوح

قال السفير الفلسطيني لدى القاهرة، دياب اللوح، الإثنين، إن قرار الإدارة الأمريكية بغلق السفارة الفلسطينية بواشنطن، يعد عدوانا جديدا وابتزازا سياسيا إضافيا لن يقبل به الشعب الفلسطيني، مشددا على أن القرار من شأنه إنهاء أي دور وساطة للإدارة الأمريكية في المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل.

دياب اللوح، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية" قال إن: "الإدارة الأمريكية تصر على المضي قدما في إجراءاتها ضد الشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، واستهداف الحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني، خاصة فيما يتعلق بالتمثيل الدبلوماسي لدولة فلسطين في العالم".

وبيّن السفير الفلسطيني أن القرار "جزء من سلسلة القرارات التي اتُخذت، ويصب في إغلاق الباب أمام إقامة علاقة طبيعية بين فلسطين والولايات المتحدة، وأيضا يتعارض مع مذكرة التفاهم التي وُقعت بين منظمة التحرير الفلسطينية والولايات المتحدة عام1991، والتي بموجبها تَقرر فتح هذا المكتب في واشنطن".

وأردف اللوح: "ندين هذا القرار ونعتبره عدوانا جديدا وابتزاز سياسيا إضافيا لن نقبل به، ولن نسلم به ولن يغير موقفنا".

وقال إن قرار غلق السفارة الفلسطينية في واشنطن "يزيد من عزلة أمريكا، والابتعاد بها عن أي دور يمكن أن تقوم به في المفاوضات بين فلسطين وإسرائيل، وبناء السلام الشامل والعادل في المنطقة".

وأشار إلى أن العلاقات بين فلسطين والإدارة الأمريكية تأثرت بالفعل منذ قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس، قائلا: حين تم الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل؛ قمنا بسحب السفير الفلسطيني من واشنطن، حسام سنبل.. ولازلنا متمسكين بموقفنا، وبقطع الاتصال مع الإدارة الامريكية لحين التراجع عن قرارها.. والآن، هذا القرار يزيد من تفاقم الأزمة، ولا يصب في مصلحة بناء علاقات طبيعية مع الإدارة الأمريكية.

وكانت الإدارة الأمريكية أبلغت في وقت سابق، الإثنين، السلطة الفلسطينية أنها بصدد إغلاق السفارة الفلسطينية في واشنطن؛ عقابا على مواصلة العمل مع المحكمة الجنائية الدولية ضد جرائم الحرب الإسرائيلية.

تعليقات