شباب

عبدالله السويدي يسعى لحفر اسم الإمارات في عالم الاختراعات

الأحد 2018.8.12 05:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 43قراءة
  • 0 تعليق
المهندس عبدالله السويدي

المهندس عبدالله السويدي

المهندس عبدالله السويدي شاب إماراتي يطمح إلى تحقيق رقم قياسي في مجال الاختراعات ليتم تسجيلها باسم دولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً.

حصل عبدالله على شهادة البكالوريوس في تقنية ونظم المعلومات، ويعمل حاليا على إعداد ماجيستير إدارة الأعمال، وقد ابتكر مجموعة من الاختراعات تم تسجيلها بدولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، في مقدمتها نظام ذكي لرصد مخالفات المواقف، وقطار إماراتي لنقل السيارات والركاب، وإشارة ضوئية لتقليل حوادث الطرق لحماية المشاة والدراجات.


اختراع نظام المواقف الذكية

وعن اختراع نظام الموقف الذكية، يقول السويدي لـ"العين الإخبارية": "إن هذا الاختراع هو الأول من نوعه على مستوى العالم، وقد تم تسجيله كبراءة اختراع في الولايات المتحدة الأمريكية بمكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية، ويعمل هذا النظام على رصد المخالفات في المواقف العامة من خلال "الروبوت"، الذي يتحرك وقت حدوث المخالفة ليتم رصدها بعد أن يتم التقاطها من خلال حساسات يتم تركيبها داخل المواقف"، لافتا إلى أن هذا النظام الإلكتروني سيسهم في تطبيق القانون بشكل أسرع وسيوفر الجهد على العاملين في مجال متابعة المواقف لأنه يعمل بالروبوت.

وعن أبرز المخالفات التي يتم رصدها من خلال هذا البرنامج يقول السويدي: "رصد مخالفات الوقوف بطريقة خاطئة، أمام فوهة الحريق، في مواقف أصحاب الهمم، والوقوف فوق الرصيف، والوقوف أكثر من 24 ساعة، والوقوف أكثر من 30 دقيقة بمحطات البترول، وغيرها من المخالفات التي تتم داخل المواقف العامة".


قطار الإمارات لنقل الأشخاص والسيارات

عمل السويدي على ابتكار قطار مكون من طابقين بنسخة إماراتية لنقل الأشخاص والسيارات، والذي يتيح من خلال كبائن بداخله نقل السيارات والعائلات بطريقة آمنة ومبتكرة، لتقليل الحوادث، وتسهيل مرور أكبر عدد من السيارات في وقت واحد من خلال هذا القطار في الرحلة الواحدة.

إشارة ضوئية لتقليل الحوادث

ويقول السويدي لـ"العين الإخبارية": "ابتكرت إشارة ضوئية كان الهدف الرئيسي منها تقليل نسبة الحوادث بأقل التكاليف، من خلال أعمدة أنبوبية تعيق حركة السيارات والدراجات والمشاة لتنظيم حركة السير بطريقة آمنة".


استكشاف مواهب ومخترعون جدد

وأضاف أنه حصل على موافقة لبراءة اختراع حول حافظة أسطوانات غاز وأكسجين لمنع حدوث انفجارات، وذلك بالمشاركة مع ابنه المخترع إبراهيم السويدي 13 عاما، إلى جانب ابتكار وتصميم سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية وتعمل بمحطات خاصة يتم فيها استبدال البطاريات، وذلك أيضا بالمشاركة مع ابنه المخترع خالد السويدي، 11 أعوام، لافتا إلى أنه يسعد كثيرا باستكشاف المواهب الجديدة من المخترعين الصغار.

تحديات

ويرى السويدي أن أهم التحديات التي تواجهه هي الدعم المالي لتحويل هذه الاختراعات إلى منتجات مبدئية على أرض الواقع، ليتم تحويلها فيما بعد إلى خط إنتاج، حيث تعد خطوة تنفيذ النموذج الأول للاختراع هي الأصعب لأنها تتكلف مبالغ ضخمة، مشددا على أن الدعم المالي هو أهم المقومات لتحويل العديد من الأفكار والاختراعات إلى واقع ملموس، وهذا الأمر يتطلب مظلة متكاملة لدعم المخترعين والمبتكرين.

تعليقات