مجتمع

بالصور.. أربيل تحافظ على تقاليد الاحتفال بالمولد النبوي منذ ٨٢٨ عاما

الثلاثاء 2018.11.20 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1033قراءة
  • 0 تعليق
أربيل تحافظ على تقاليدها في الاحتفال بالمولد النبوي منذ ٨٢٨ عاما

أربيل تحافظ على تقاليدها في الاحتفال بالمولد النبوي منذ ٨٢٨ عاما

منذ عهد السلطان مظفر الدين كوكبري، الذي تولى حكم أربيل سنة ١١٩٠ ميلادية، تحافظ مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق على الاحتفال سنويا بذكرى المولد النبوي بتقاليد ذات طابع خاص، تتسم بخروج غالبية أهالي المدينة إلى وسطها، والتجمع قرب قلعتها التاريخية للاحتفال بهذه المناسبة.

وشهدت أربيل، الثلاثاء، احتفالا واسعا بمناسبة مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث زينت أسواق المدينة وساحاتها باللافتات والأعلام الخاصة بالمناسبة، واكتظت حديقة المدينة والقلعة التاريخية الواقعة وسط أربيل بأهالي المدينة ومواطني مدن العراق الأخرى الموجودين في أربيل، ونظمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في الإقليم احتفالية بهذه المناسبة قدمت خلالها خطبا دينية تحث على التعايش السلمي وترسيخ السلام ومحاربة الإرهاب، وقدمت أناشيد المديح والموشحات النبوية.

وقال المواطن الأربيلي عبدالله طه، لـ"العين الإخبارية": "أربيل كانت المدينة الأولى التي أحيت مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في العالم إبان عهد السلطان مظفر الدين، وهو تقليد جميل نتمسك نحن بإحيائه سنويا، وستواصل الأجيال الأخرى الالتزام به، ونؤكد فيه التعايش السلمي واحترام جميع الأديان والمكونات والطوائف كي يعيش العالم بسلام".

واجتمع الآلاف من المحتفلين في محيط قلعة أربيل التاريخية، رافعين الأعلام الدالة على المناسبة، مصطحبين معهم مكبرات الصوت لبث الأناشيد الدينية، وتزامنت الاحتفالات وسط المدينة مع احتفالات أخرى في مساجدها التي بدأت من الصباح الباكر بإنشاد المدائح النبوية. 

بدورها أشارت ليلى حامد، مواطنة عراقية من بغداد، إلى أنها جاءت إلى أربيل تحديدا للاحتفال بذكرى المولد النبوي.

وأضافت لـ"العين الإخبارية": "جئت مع عائلتي قبل أيام إلى أربيل، هذا الاحتفال جميل جدا، وأحرص منذ 4 سنوات على حضوره، أتمنى أن يعم السلام على العراق وتنتهي جميع المشاكل التي يعاني منها البلد، فاليوم تتجمع جميع مكونات العراق في أربيل بسلام لتعيش هذه الأجواء الروحانية التي ترتاح لها الأنفس".

ويحرص أهالي أربيل على تقديم خدمات الحلاقة والنقل بسيارات الأجرة والحافلات مجاناً، وتوزيع الوجبات والحلويات والعصائر وإقامة الولائم، مع التوزيع المجاني لمواد الزينة والأعلام المخصصة للاحتفال بالمولد النبوي، في جميع مناطق وأحياء المدينة طيلة يوم الاحتفال بالمولد النبوي.


تعليقات