مجتمع

"العين الإخبارية" ترصد احتفالات الإثيوبيين بالمولد النبوي

الثلاثاء 2018.11.20 07:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 163قراءة
  • 0 تعليق
جانب من الاحتفالات بالمولد النبوي في إثيوبيا

جانب من الاحتفالات بالمولد النبوي في إثيوبيا

شهدت مساجد العاصمة الإثيوبية أديس أبابا احتفالات كبيرة بالمولد النبوي الشريف، خاصة مسجدي الأنور الشهير في ضاحية ميركاتو، والنور في منطقة بياسا، بوسط العاصمة، والذي بني علي نفقة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وكان لـ"العين الاخبارية" حضور في احتفالية مسجد النور، التي شارك فيها عدد كبير من رجال الدين الإسلامي، وتلاميذ المدارس الإسلامية، والتي شملت الأناشيد الدينية، والمدائح النبوية باللغات المحلية.

وقال أحد مسؤولي المسجد: "لا نستطيع وصف ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة لنا حيث خرجنا من المسجد الذي كان مصنوعاً من الخشب، وحالياً كما ترون أصبح المسجد يتوافد إليه المصلون من كل مكان، كما نقوم بتوسيع المسجد بدعم من الإمارات حتى يكون على مستوى مساجد دبي، ودائماً ندعو للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حتى يسكنه الله في دار السلام والفردوس".


وقال السيد عبدالفتاح مصطفى عبدالله، الأمين العام لجمعية القرآن الكريم الإثيوبية: "أنا سعيد جداً بحضوري وسط المشايخ الكبار الذين جاءوا للاحتفال بمولد النبي الكريم، فمكانة النبي عند الحبشة كبيرة وكما هو معلوم فإنه اختار الحبشة لتصبح ملاذاً آمناً لأصحابه، وقال لهم "اذهبوا إلى الحبشة فإن بها ملكاً لا يُظلم عنده أحد، وأول صلاة للغائب أقيمت على روح حبشي، وأضف إلى ذلك أن دم الحبشة مختلط مع النبي من خلال رضاعته من أم أيمن رضي الله عنها".

وتتواصل الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف في جميع أنحاء البلاد، على مدار الأسبوع خاصة في المساجد والخلاوي والمدارس في مختلف بقاع الهضبة الإثيوبية.


تعليقات