رياضة

نجما الترجي يحلمان بتكرار سيناريو "الكونفدرالية" أمام الفتح

الأربعاء 2017.8.2 05:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
 ادم الرجايبي وعلي المشاني

ادم الرجايبي وعلي المشاني

يأمل آدم الرجايبي وعلي المشاني نجما الترجي التونسي، في قيادة فريقهما للدور النهائي من البطولة العربية على حساب الفتح الرباطي المغربي، وتكرار ما قاما به مع النادي البنزرتي فريقهما السابق، عندما ساهما في ترشحه للدور نصف نهائي من نسخة 2013 من كأس الاتحاد الأفريقي "الكونفيدرالية" أمام نفس المنافس. 

مدرب الترجي يشدد على صعوبة "الديربيات المغاربية"

وكان الرجايبي سجل هدف البنزرتي في مباراة الذهاب من دور المجموعات أمام الفتح التي انتهت بالتعادل (1-1)، في حين أهدى المشاني الفوز لفريقه السابق في مباراة العودة، بتسجيله هدف الانتصار (1-0) في الوقت بدل الضائع.

وانتقل الثنائي المذكور للترجي في صيف 2015، في صفقة مزدوجة بلغت قيمتها قرابة نصف مليون دولار.

وتبدو حظوظ الرجايبي في المشاركة أساسيا ضعيفة نسبيا بحكم المنافسة الشديدة على مركز الجناح، في ظل تواجد الثلاثي فخر الدين بن يوسف وأنيس البدري وماهر بن الصغير، على عكس المشاني المرشح بقوة لأن يشكل مع المخضرم شمس الدين الذوادي ثنائي محور الدفاع.

ولم يسبق للترجي أن واجه الفتح في أي مناسبة في السابق، علما بأنه خاض 17 مواجهة مع الأندية المغربية، انهزم في 3 منها، مقابل تحقيقه لـ7 تعادلات و7 انتصارات.

تعليقات