سياسة

آبي أحمد: لا خيار سوى تطبيق "ديمقراطية تعددية" في إثيوبيا

السبت 2019.2.2 09:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 337قراءة
  • 0 تعليق
آبي أحمد خلال مشاركته في المنتدى

آبي أحمد خلال مشاركته في المنتدى

دعا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، السبت، إلى تضافر الجهود السياسية لتعزيز الديمقراطية في بلاده، مؤكداً أنه "لا خيار سوى تطبيق ديمقراطية تعددية في إثيوبيا في ضوء الوضع السياسي الحالي".

وقال آبي أحمد، أثناء تقديمه ورقة بحث حول ثقافة السياسة الديمقراطية والتنوع في منتدى قضايا الديمقراطية، الذي عُقد السبت بمشاركة الأحزاب السياسية المعارضة بأديس أبابا، إن بناء ثقافة ديمقراطية قوية في إثيوبيا ضرورية، لضمان وجود مساحات سياسية شاملة، وتعزيز قدرة الحكومة، والتركيز على بناء الثقة بين جميع أحزاب المعارضة.


وأقر رئيس الوزراء بالجوانب الإيجابية للثقافة السياسية الإثيوبية، للدفاع عن العدالة والتنوع والتاريخ الطويل للحكومة والتوجه نحو الحرية، وشدد رئيس الوزراء على أن الجيل الجديد يحتاج إلى الاستفادة من هذه الجوانب الإيجابية.

وفقا لمكتب رئيس الوزراء يتوقع أن يشارك عدد من الأحزاب السياسية المعارضة بتقديم المزيد من البحوث.


وأكد آبي أنه "لا خيار سوى تطبيق ديمقراطية تعددية في ضوء الوضع السياسي الحالي"، وتعهد بإجراء مزيد من الحوارات مع أحزاب المعارضة والقوى السياسية الأخرى، للاستفادة من أفكارهم في بناء نظام تعددي ديمقراطي.

وخلال حديثه أمام البرلمان الإثيوبي، الجمعة، حث آبي أحمد الأحزاب السياسية المعارضة على الاستعداد للانتخابات المقبلة في 2020.

وقال "يجب على الأحزاب الترتيب لعقد مؤتمراتها التنظيمية وممارسة العمل السياسي السلمي للدخول في الانتخابات المقبلة".

وفي يوليو/تموز الماضي، أكد آبي أحمد أن تطبيق ديمقراطية تعددية هو المخرج الوحيد لأزمات البلاد السياسية، مشددا على ضرورة قيام إثيوبيا بتطبيق ديمقراطية متعددة للأحزاب تدعمها مؤسسات قوية تحترم حقوق الإنسان وسيادة القانون.

تعليقات