سياسة

ائتلاف المعارضة الإثيوبية في إريتريا يعلن تعليق أنشطته العسكرية

الجمعة 2018.6.22 07:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 439قراءة
  • 0 تعليق
جنديان إثيوبيان يمشيان قرب الحدود مع إريتريا

جنديان إثيوبيان يمشيان قرب الحدود مع إريتريا

أعلن ائتلاف المعارضة الإثيوبية المسلحة، الذي يتخذ من إريتريا مقراً له، تعليق أنشطته العسكرية وتخليه عن جميع أشكال الأعمال المسلحة ضد الحكومة الإثيوبية.

وقال الائتلاف -المكون من حركة "قنبوت سبات" و"الجبهة الوطنية الإثيوبية"، في بيان صادر الجمعة- إن إعلان ائتلاف المعارضة بتوقفه عن عملياته العسكرية ضد الحكومة الإثيوبية يأتي في إطار الخطوات المشجعة التي اتخذها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، والتطورات الإيجابية الكبيرة التي أحدثها في البلاد.

واعتبرت المعارضة الإثيوبية التغير الذي تشهده إثيوبيا بقيادة آبي أحمد يبعث بالأمل في الانتقال الديمقراطي السلمي، الذي كانت تحارب من أجله لسنوات عديدة.

يذكر أن الحكومة الإثيوبية أدرجت ائتلاف المعارضة الإثيوبية المسلحة، المكون من حركة "قنبوت سبات" و"الجبهة الوطنية الإثيوبية" وزعيمها "برهانو نيجا"، ضمن المجموعات الإرهابية في يونيو 2011.

وأعلنت السلطات الإثيوبية في مايو/أيار الماضي إسقاط التهم عن زعيم حركة "قنبوت سبات" المسلحة "برهانو نيجا".

يشار إلى أنه في إطار المصالحة التي أعلنها رئيس الوزراء الإثيوبي، عقب توليه رئاسة الوزراء في أبريل/نيسان الماضي، عاد إلى إثيوبيا مؤخرا زعيم جبهة "أورومو" الديمقراطية المعارضة لينشو ليتا، برفقة 4 من قيادات الجبهة، بعد عقدين من الزمن قضاها في المنفى بين أوروبا وأمريكا.

وتولى آبي أحمد السلطة في بلاده أبريل/نيسان الماضي، وقدّم خلال خطاب القسم الذي ألقاه في البرلمان الإثيوبي اعتذاره إلى المواطنين الذين تعرضوا للأذى خلال الاضطرابات السياسية الأخيرة التي شهدتها أديس أبابا، كما مد يده للمعارضة السياسية في الداخل والخارج ولإريتريا الخصم القديم لبلاده.

تعليقات