سياسة

إثيوبيا.. اجتماع استثنائي لوزراء خارجية "إيجاد" بشأن جنوب السودان

الخميس 2018.6.21 03:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 399قراءة
  • 0 تعليق
اجتماع سابق لوزراء خارجية "إيجاد" لبحث السلام بجنوب السودان

اجتماع سابق لوزراء خارجية "إيجاد" لبحث السلام بجنوب السودان

عقد وزراء خارجية دول الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا (إيجاد) اجتماعا استثنائيا، الخميس، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لبحث مسار تنفيذ مقترح إيجاد حول عملية إحياء اتفاقية السلام في جنوب السودان. 

وقال وزير الخارجية الإثيوبي، ورقينه جبيو، إن اجتماع وزراء خارجية "إيجاد" سيبحث القرار النهائي حول مقترح، إيجاد، للأطراف المتحاربة في دولة جنوب السودان، موضحا أن المنظمة بذلت جهودا كبيرة في سبيل إحياء اتفاق السلام بجنوب السودان.

وأضاف: "سعينا خلال الفترة الماضية إلى تقريب وجهات الخلاف بين الحكومة والمعارضة والفصائل الأخرى".

وأشار إلى أن المشاورات التي عقدتها وساطة إيجاد مع الفرقاء الجنوبيين الأسبوع الماضي بأديس أبابا استطاعت أن تجسر الهوة حول مقترح سلام إيجاد بين الأطراف الجنوبية.

وفي سياق متصل، قدم مبعوث "إيجاد" إلى جنوب السودان، إسماعيل ويس، تقريرا حول المشاورات التي تمت بين الأطراف المتحاربة في جنوب السودان، حول مقترح تضمن الترتيبات الأمنية، والحكم، والدستور والبرلمان، والفترة الانتقالية التي ستفضي إلى إجراء انتخابات بعد انتهاء الفترة الانتقالية.

وأوضح ويس أنه برغم التقدم الذي أحرز في اتفاق الأطراف حول الترتيبات الأمنية فإن هناك تباعدا فيما يتعلق بقضايا هيكلة الحكم بجنوب السودان.

ودعا ويس، وزراء خارجية إيجاد، إلى المصادقة على مقترح إيجاد لتنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان، وتشجيع الأطراف المتحاربة على قبوله من أجل الانتقال إلى مرحلة التنفيذ.

وطالب ويس، وزراء الخارجية برفع توصية لقمة رؤساء إيجاد التي تعقد في وقت لاحق اليوم للمصادقة على الإجراءات العقابية التي وضعتها إيجاد بشأن معرقلي تنفيذ اتفاق السلام، وأن تحسم القمة القرار النهائي حول مشاركة مشار في عملية السلام.

وشهدت أديس أبابا، الأربعاء، لقاء تاريخيا جمع بين سلفاكير ميارديت، رئيس دولة جنوب السودان، وزعيم المعارضة المسلحة في دولة جنوب السودان، رياك مشار، بحضور رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد.

وستعقد في وقت لاحق، اليوم، قمة لرؤساء دول الهيئة الحكومية لتنمية شرق أفريقيا "إيجاد"، بهدف تضييق الخلافات وتجسير الهوة بين سلفاكير ومشار حول النزاع القائم بينهما.

وترعى "إيجاد" مفاوضات سلام منذ عام 2013، وتضم الهيئة التي تأسست عام 1996، وتتخذ من جيبوتي مقرا لها، دول إثيوبيا وكينيا وأوغندا والصومال وجيبوتي وإريتريا، إضافة إلى السودان وجنوب السودان.

وتدور حرب أهلية في جنوب السودان منذ 2013، بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدا قبليا.


تعليقات