سياسة

إثيوبيا: علاقتنا بالسودان قوية ولم نهدد بقطعها

الأربعاء 2019.2.6 11:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية نبيات جيتاشو

المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية نبيات جيتاشو

نفت وزارة الخارجية الإثيوبية، الأربعاء، إصدار أي تهديدات بقطع العلاقات مع السودان حال عدم تشديده الرقابة والسيطرة على تهريب الأسلحة غير المشروعة عبر الحدود المشتركة.

وقال المتحدث باسم الخارجية نبيات جيتاشو، لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن ما تم تداوله بأن وزير الخارجية ورقنه جبيو هدد السودان بقطع العلاقات الدبلوماسية، مطالباً إياه رسمياً بالسيطرة على تهريب الأسلحة عبر الحدود بينهما، لا أساس له من الصحة.

وأوضح أن صحيفة "ريبورتر" التي نقلت خطاب الوزير استخدمت حديثه خارج السياق، مشيراً إلى أنه تم إبلاغ الصحيفة بالموضوع وقدمت اعتذارها. 

وأكد الدبلوماسي الإثيوبي أن علاقات البلدين وثيقة وتاريخية لا يمكن قطعها بشكل بسيط، قائلاً "ما يجمعنا أكبر مما يفرقنا"، لافتاً الى أن السودان وإثيوبيا يعملان بالتنسيق التام لمحاربة الأسلحة المهربة غير القانونية.

من جانبه، كذب السفير الإثيوبي بالخرطوم شيفارو جارسو ما تردد بشأن تهديد بلاده قطع العلاقات مع السودان بسبب تهريب الأسلحة، ووصفها بالخاطئة، وتم نفيها من قبل الصحيفة التي نقلتها.

وقال السفير، في بيان اطلعت عليه "العين الإخبارية"، إن مثل هذه التقارير المغلوطة لا تستحق أن يعيرها الجمهور أي اهتمام.

وأكد شيفارو جارسو أن الحكومة الإثيوبية ملتزمة بتقوية العلاقات الثنائية بين البلدين، مبينا أن السودان وإثيوبيا يعملان سويا لمكافحة تهريب الأسلحة، ويبذلان الجهود لدعم القطاعات المختلفة التي تؤدي بدورها إلى التكامل الاقتصادي بالإقليم، بما في ذلك الاستغلال العادل لمياه النيل.

ونقلت صحيفة "ريبورتر" أن وزير الخارجية الإثيوبي ورقنه جبيو أشار خلال تقرير قدمه إلى مجلس النواب، أمس الثلاثاء، إلى انخفاض مستوى الأسلحة النارية المهربة من خلال جميع النقاط الحدودية، عدا الحدود مع السودان، إذ سجل أكبر عدد من الأسلحة المهربة إلى البلاد.

تعليقات