سياسة

اتفاق سوداني إثيوبي لنشر قوات مشتركة على الحدود

الجمعة 2018.8.17 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الأركان السوداني ونظيره الإثيوبي خلال توقيع الاتفاق

رئيس الأركان السوداني ونظيره الإثيوبي خلال توقيع الاتفاق

أعلن السودان وإثيوبيا، الخميس، اتفاقهما على سحب القوات المتمركزة على الحدود من الجانبين، على أن يتم ذلك بالتزامن مع تكوين ونشر قوات مشتركة من البلدين لتأمينها، خلال فترة أقصاها ديسمبر/ كانون الأول المقبل. 

جاء هذا في ختام اجتماعات للجنة العسكرية السودانية الإثيوبية على مستوى رؤساء الأركان في البلدين بالخرطوم، والذي سبقه اجتماع، على مستوي الخبراء، أمس الأربعاء.

وذكرت هيئة الأركان السودانية، في بيان اطلعت عليه "العين الإخبارية"، أن التوقيع النهائي لبروتوكول القوات المشتركة سيتم توقيعه خلال اجتماعات اللجنة العسكرية العادية في الخرطوم، أكتوبر/تشرين الأول، المقبل.


وأكد الجانبان، بحسب البيان، ضرورة اضطلاع جهات الاختصاص بتسريع استكمال وضع علامات الحدود على الأرض؛ باعتبارها خطوة في اتجاه الحل لمشاكل الحدود.

من جهته، وصف رئيس هيئة الأركان المشتركة السوداني كمال عبدالمعروف، ما تم التوصل إليه بالنقاط المهمة، والتي من شأنها تعزيز العلاقات بين البلدين وإنهاء التوترات على الحدود.

وقال عبدالمعروف، في تصريحات إعلامية: "نتطلع لأن تكون القوات المشتركة صمام أمان لأي توترات أو نزاعات تحدث في المستقبل بين البلدين".


في السياق نفسه، عبر الجنرال سعارا مكونن رئيس الأركان الأثيوبي، عن تقدير بلاده لمواقف السودان الداعمة لإثيوبيا عبر التاريخ، مجددا الحرص على تطوير علاقات التعاون العسكري والعمل المشترك.

وأكد مكونن التزام بلاده الكامل بإنفاذ ما تم التوصل إليه خلال الاجتماعات، والتنسيق لتجاوز العقبات وإيجاد الحلول لكل القضايا التي تؤثر على أمن واستقرار البلدين.

تعليقات