اقتصاد

بنكا "الاستثمار الأوروبي والإسلامي للتنمية" يمولان مشروعات في أفريقيا

الجمعة 2019.2.1 07:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 108قراءة
  • 0 تعليق
رئيسا بنكي الاستثمار الأوروبي والإسلامي للتنمیة

رئيسا بنكي الاستثمار الأوروبي والإسلامي للتنمیة

 بحث بنكا الاستثمار الأوروبي والإسلامي للتنمیة، في لوكسمبورج الجمعة، سبل تعزیز التعاون والتمویل المشترك للمشاریع الجدیدة في أفریقیا ودول جنوب البحر المتوسط. 

ونقل بنك الاستثمار الأوروبي في بیان، الجمعة، عن رئیسه فیرنر ھویر قوله أنه "أجرى مع بندر حجار رئیس البنك الإسلامي للتنمیة مناقشات مثمرة للغایة حول كیفیة توسیع نطاق الشراكة وزیادة التمویل المشترك في عدد من المجالات بدءا من تحسین حیاة أكثر الفئات ضعفا وقطاعات البنیة التحتیة والابتكار ودعم المؤسسات الصغیرة ودعم اللاجئین".

وأكد ھویر ضرورة دعم الاستثمار المستدام في العدید من المناطق التي يعمل فیھا البنكان حتى یمكن تحقیق المزید من التأثیر عبر العمل بشكل وثیق.

وذكر البیان أن الاجتماعات التي استغرقت یومین تطرقت إلى المشاریع الجاریة وآفاق التعاون لتعزیز تأثیر برامج المساعدة المالیة والفنیة لكلتا المؤسستین.

ووفقا للبیان قال حجار إن "العلاقة الوثیقة بین البنك الإسلامي للتنمیة والبنك الأوروبي للاستثمار ستساھم كثیرا في تطویر صناعة التمویل الإسلامي وكذلك القطاع الخاص في المجتمعات التي تعھدنا بخدمتھا".

وأضاف أنه من أجل تحقیق أھداف التنمیة المستدامة یجب الاستفادة من مصادر تمویل جدیدة مثل أسواق رأس المال العالمیة ما یتطلب أنواعا جدیدة من المشاریع التنمویة التي تربط بین الاستمراریة المالیة والتأثیر التنموي كما تتطلب منتجات تمویل إسلامي مبتكرة تخفف من المخاطر المتعلقة بالاستثمار".

ومولا بنكا الاستثمار الأوروبي والإسلامي للتنمیة منذ عام 2005 9 مشروعات باستثمارات إجمالیة تبلغ ملیار یورو (1.15 ملیار دولار) في لبنان والمغرب وتونس وجنوب الصحراء الأفریقیة.

یذكر أن بنك الاستثمار الأوروبي ھو مؤسسة إقراض طویل الأجل تابعة للاتحاد الأوروبي ومملوكة لدوله الأعضاء فیما یضم البنك الإسلامي للتنمیة في عضویته 57 دولة من 4 قارات ویقع مقره الرئیسي في جدة بالسعودیة وله مراكز رئیسیة في المغرب ومالیزیا وكازاخستان والسنغال ومكاتب وسیطة في مصر وإندونیسیا وبنجلادیش ونیجیریا.


تعليقات