رياضة

مدرب روما يصف فريقه بالاستثنائي رغم الخروج من دوري الأبطال

الخميس 2018.5.3 12:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 490قراءة
  • 0 تعليق
دوري أبطال أوروبا

أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لفريق روما

أشاد أوزيبيو دي فرانشيسكو المدير الفني لفريق روما، بلاعبيه بعد الفوز 4-2 على ليفربول في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، رغم الخروج من البطولة بالخسارة (6-7) في مجموع المباراتين.

ليفربول يتخطى روما ويضرب موعدا مع ريال مدريد في نهائي الأبطال

مباراة روما وليفربول تحطم الأرقام القياسية

وتغلب روما 3-0 على برشلونة، ليقلب هزيمته 4-1 في الذهاب في الدور ربع النهائي، لكن ثنائية البلجيكي رادجا ناينجولان في النهاية، لم تكن كافية لتحقيق انتفاضة ناجحة أخرى.

وقال دي فرانشيسكو للصحفيين "هذا العام قمنا بأمر استثنائي، أنا غاضب قليلا وسأفكر في الأمر كثيرا، ما الذي كان يجب علينا فعله بشكل أفضل؟".

وأضاف "ليفربول لم يسرقنا، واجهنا فريقا رائعا، الفريق الفائز انتصر في التفاصيل البسيطة".

وشهدت المواجهة العدد الأكبر من الأهداف في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال على الإطلاق بعد انتصار ليفربول 5-2 في الذهاب.

وقال دي فرانشيسكو في هذا الصدد "يجب أن يكون هناك المزيد مثل هذه المباريات، كان أمرا مثيرا للإعجاب أن تحضر إلى الملعب وتشاهد كل هذه الجماهير".

وأضاف "أشعر بالأسف لأننا لم نمنحهم ليلة ساحرة، حتى بعد نهاية الشوط الأول كنت مقتنعا أننا نستطيع التفوق على المنافس في الشوط الثاني".

وتأخر روما بهدف مبكر من السنغالي ساديو ماني، لكنه أدرك التعادل بهدف عكسي من جيمس ميلنر لاعب ليفربول.

وأعاد جورجينيو فينالدوم التقدم للفريق الإنجليزي لكن روما الذي أصبح بحاجة إلى 4 أهداف انتفض في الشوط الثاني بهدف من إيدن دجيكو وثنائية ناينجولان.

لكن ذلك لم يكن كافيا للتأهل للنهائي للمرة الأولى منذ 1984 عندما خسر أمام ليفربول في روما.

تعليقات