رياضة

تعادل مثير بين ليفربول وتوتنهام في الدوري الإنجليزي

الإثنين 2018.2.5 03:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
من مباراة ليفربول وتوتنهام

صلاح تألق في تعادل ليفربول مع توتنهام

حسم التعادل الإيجابي بنتيجة (2-2)، قمة الجولة الـ26 من الدوري الإنجليزي الممتاز، التي جمعت بين ليفربول وتوتنهام على ملعب "أنفيلد رود".

صراع الهدافين بين صلاح وكين يشعل موقعة ليفربول وتوتنهام.

ليفربول يبحث عن بديل إيمري كان في أرسنال

ولم ينتظر المصري محمد صلاح كثيرا من أجل تسجيل هدف اللقاء الأول بعد 3 دقائق، حيث استغل خطأ من لاعب وسط "الزوار" إريك داير في إرجاع الكرة من منتصف الملعب، ليجد صلاح نفسه في مواجهة هوجو لوريس حارس توتنهام ويضع الكرة بهدوء على يساره.

ودخل صلاح تاريخ "الريدز" بهذا الهدف بعدما بات أسرع لاعب يسجل 20 هدفا خلال 25 مباراة شارك فيها، ليتفوق على دانييل ستوريدج وفرناندو توريس، اللذين أحرزا نفس عدد الأهداف في 27 مشاركة، والنجمين روبي فاولر الذي احتاج لـ37 مباراة ومايكل أوين الذي احتاج لـ39 مباراة.

وحافظ أصحاب الأرض على تقدمهم في النتيجة حتى قبل النهاية بـ10 دقائق، حينما تعادل توتنهام بطريقة رائعة بقدم الكيني فيكتور وانياما الذي أطلق قذيفة مدوية لم يرها أحد إلا وهي تعانق الشباك.

ليفربول يبحث عن بديل إيمري كان في أرسنال

وكاد لاعبو "السبيرز" أن يقلبوا الطاولة على ليفربول بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء مثيرة للجدل بداعي عرقلة لوكاس كاريوس لهاري كين، ولكن الإعادة أثبتت وجود المدافع الدولي في موقف تسلل لحظة استلام الكرة، كما أن الحارس الألماني لم يعق كين داخل المنطقة.

ونفذ كين الركلة ولكنه سددها بشكل سيئ في وسط المرمى ليتصدى لها كاريوس.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، واصل صلاح مسلسل التألق وسجل الهدف الثاني له ولليفربول بمهارة رائعة بعدما راوغ أكثر من لاعب من توتنهام داخل المنطقة وسدد الكرة في الزاوية الضيقة لمرمى لوريس.

ورفع صاحب الـ25 عاما محصلته من الأهداف لـ21 هذا الموسم.

لاعب توتنهام السابق يوجه نصيحة لكين بخصوص ريال مدريد

وفي الوقت المحتسب بدلا من الضائع، استمر الجدل التحكيمي بعدما احتسب الحكم ركلة جزاء للاعبي "السبيرز" إثر سقوط إيريك لاميلا بداعي وجود احتكاك مع فيرجيل فان ديك.

وأسكن كين الكرة هذه المرة بنجاح على يسار كاريوس ليواصل انفراده بصدارة الهدافين (22 هدفا) وبفارق هدف وحيد عن صلاح.

وبهذه النتيجة اقتسم الفريقان نقاط المباراة ليصبح رصيد "الريدز" 51 نقطة في المركز الثالث، وباتوا مهددين بفقدانه في حالة فوز تشيلسي (50 نقطة) على واتفورد الاثنين، بينما أصبح رصيد كتيبة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو 49 نقطة في المركز الخامس.

تعليقات