سياسة

موقع الفاتيكان: البابا فرنسيس حظي بترحيب غير عادي في الإمارات

الثلاثاء 2019.2.5 01:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
جانب من استقبال قداسة البابا فرنسيس في أبوظبي

جانب من استقبال قداسة البابا فرنسيس في أبوظبي

أبرز موقع "فاتيكان نيوز" التابع للكنيسة الكاثوليكية في تقرير الحفاوة والترحاب اللذين شهدهما استقبال قداسة البابا فرنسيس، منذ أن وطأت قدماه أرض العاصمة الإماراتية أبوظبي، منذ الأحد، خصوصًا ما يتعلق بمراسم الاستقبال.

كما فتح الاستقبال المميز لقداسة البابا فرنسيس في دولة الإمارات العربية المتحدة "شهية" موقع أخبار الفاتيكان، لرصد كل صغيرة وكبيرة مرتبطة بالزيارة التاريخية لبابا الكنيسة الكاثوليكية.


واستقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، قداسة البابا فرنسيس في القصر الرئاسي بأبو ظبي، ثم جمعهما لقاء تبادلا في ختامه الهدايا.

تصميمات غير عادية 

وعن اليوم الثاني للزيارة، الإثنين، فبدأت بمراسم ترحيب رسمية، بينما كتب قداسة البابا فرنسيس كلمة في سجل شرف القصر الرئاسي، وجه فيها الشكر على حفاوة الترحيب، داعيًا لقيادة دولة الإمارات ومواطنيها بالبركة والسلام والتضامن الأخوي.


ولم تخف ليندا بوردوني مراسلة موقع فاتيكان نيوز إعجابها الشديد بالتصميمات المستخدمة للترحيب بقداسة البابا فرنسيس في هذه الزيارة التاريخية، بجانب الاهتمام الكبير الذي سلطته وسائل الإعلام الدولية، بما يمثل مناسبة فريدة تظهر ترحابًا شديدًا لضيوف الإمارات كافة بشكل عام.

ليس هذا فحسب، بل رصد الموقع التحية التي تلقها قداسة البابا فرنسيس من طائرات فرسان الإمارات في سماء أبوظبي، حيث زينت السحاب بعلم الفاتيكان تكريمًا لبابا الكنيسة الكاثوليكية، إضافة إلى مجموعة الفرسان التي اعتلت خيولا عربية أصيلة لتشق طريق البابا، رافعين أعلام دولتي الإمارات والفاتيكان. 


الطراز العربي المميز

الطراز العربي الفخم للقصر الرئاسي في أبوظبي، حاز على مساحة غير عادية من إعجاب موقع الفاتيكان، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لقداسة البابا فرنسيس، ثم بعدها تم عزف السلامين البابوي للفاتيكان والوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.


ورحب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، بوجود قداسة البابا فرنسيس في العاصمة الإماراتية، وأعربا عن سعادتهما بهذه الزيارة التاريخية لرجل السلام والمحبة.

وأكدا ثقتهما بأنها ستسهم في ترسيخ قيم الحوار والتآخي الإنساني والتعايش والتعاون والاحترام بين جميع البشر بجانب العمل على تعزيز السلام والأمان لشعوب العالم.

وصافح قداسة البابا فرنسيس كبار مستقبليه من الشيوخ والوزراء، فيما صافح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ محمد بن زايد آل نهيان الوفد الرسمي المرافق لقداسة البابا. 


تعليقات