تكنولوجيا

لوائح الخصوصية الأوروبية الجديدة ربما تجعل فيسبوك أقوى

الإثنين 2018.4.23 06:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 177قراءة
  • 0 تعليق
يمكن أن تضع اللوائح الجديدة عقبات أمام منافسي فيسبوك

يمكن أن تضع اللوائح الجديدة عقبات أمام منافسي فيسبوك

يتعرض موقع فيسبوك facebook، إلى انتقادات متعلقة بمشكلات الخصوصية خلال الأسابيع الأخيرة، الأمر الذي دفع الاتحاد الأوروبي إلى وضع مجموعة من اللوائح الجديدة في أوروبا وفي مناطق أخرى، تتضمن أمريكا، للحد من سيطرة الموقع، إلا أن الأمور ربما تؤول إلى العكس تماماً، وتعزز سيطرة فيسبوك وتجعله أكثر قوة.

ووفقاً لموقع بيزنس إنسايدر الأمريكي، يمكن أن تضع القواعد الجديدة التي من المفترض أن تكون سارية بدءا من الشهر المقبل في أوروبا، حواجز أمام منافسي فيسبوك، فضلا عن أنها ستمرر مزيدا من دولارات الإعلانات إلى الشبكة الأكبر عالمياً.

وقال أحد المحللين إن المخاوف ربما تكون "معقولة"، لكن من الممكن أن تقوم القواعد الجديدة في نهاية المطاف بتغيير السوق بصورة جذرية.  

ويوضح علي مغربي، المحلل في Morningstar Equity Research، أن هذه الخطوة ربما تضع عقبات أكثر أمام منافسي فيسبوك بدلا منه. مضيفاً: "ربما يصعب هذا على الشبكات الاجتماعية المنافسة عملية جمع بيانات قيمة عن المستخدمين من أجل بيع الإعلانات، وربما تساعد فيسبوك بدورها على الاحتفاظ بوضعه المسيطر، حيث يعد الشبكة الاجتماعية المختارة للمعلنين".  

وتتعهد اللائحة العامة لحماية البيانات الصادرة من الاتحاد الأوروبي بمنح المستهلكين الأوروبيين مزيداً من التحكم في معلوماتهم الخاصة. وعقب فضيحة كامبريدج أناليتيكا، يناقش بعض النواب الأمريكيين وضع لوائح مماثلة في الولايات المتحدة.  

وقال مغربي: "مزيد من اللوائح ربما تقيد وصول فيسبوك إلى بيانات المستخدم والاستفادة منها، ما قد يخفض من أسعار الإعلانات لديه. لكن نعتقد أن اللوائح ذاتها يمكن أن تساعد فيسبوك أيضا على الاحتفاظ بوضعه المسيطر في فضاء الشبكات الاجتماعية، ما يمكن أن ينتج عنه أسعار مرتفعة، وسيجد المعلنون أمامهم بدائل رقمية قليلة".  

وليس الجميع مقتنعا بأن فيسبوك سيستفيد من اللوائح الجديدة، ولا يعتقد محللون آخرون أنها قد تصب في مصلحة فيسبوك.

وإذا وجد المعلنون أن استهداف المستخدم عبر فيسبوك وخدمات مماثلة، أمر صعب للغاية، ربما يعودون إلى استراتيجيات قديمة، مثل وضع الإعلانات بالقرب من المحتوى؛ فيديوهات ومقالات وما شابه. كما يمكن أن يلجأ الناشرون التقليديون إلى هذا النوع من الاستراتيجية. 

تعليقات