منوعات

فلسطينية تصمم ملابس نسائية لمكافحة التحرش

الخميس 2018.1.18 01:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 665قراءة
  • 0 تعليق
المصممة الفلسطينية ياسمين مجلي

المصممة الفلسطينية ياسمين مجلي

أطلقت مصممة أزياء فلسطينية خط إنتاج ملابس نسائية بهدف مكافحة التحرش. 

وفوجئت "ياسمين مجلي" لدى عودتها من الولايات المتحدة، بانتشار التحرش الجنسي في شوارع الأراضي الفلسطينية.

ووسط تنديدها بصمت كثيرين على هذه الظاهرة، قررت ياسمين ذات الـ20 عاما، تصميم ملابس مطبوعا عليها عبارات ضد التحرش، مثل "لست حبيبتك".

وعلّقت مصممة الأزياء الشابة، قائلة إن ارتداء هذه التيسُترات يعطي النساء شعورا بالقوة والتمكين.

وأوضحت أنها تصنع السترات في غزة، بينما تصنع القمصان العادية ذات أغطية للرأس في الضفة الغربية، ضمن خطة لدعم الاقتصاد المحلي، مشيرة إلى أن 15% من عائدات خط الإنتاج يتم التبرع بها لصالح جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية.

وتُصدّر ياسمين السترات والقمصان التي تنتجها لفلسطينيات يعشن في "الشتات"، مشيرة إلى أن ارتداءهن لها يشعرهن بالتواصل مع وطنهن، كما يخلق نوعا من الانتماء لديهن.

وتمكنت ياسمين من بيع نحو 100 سترة منذ طرحت منتجها، وتبلغ قيمة السترة ذات الألوان الزاهية 55 دولارا، بينما يباع القميص بمبلغ 18 دولارا، والقميص ذو غطاء للرأس بمبلغ 32 دولارا.

ورغم أنه لا توجد إحصاءات رسمية بشأن معدل انتشار التحرش الجنسي في فلسطين، إلا أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة التابعة للمنظمة الدولية، أعلنت أن 17.4% من النساء في الضفة الغربية و34.8% منهن في قطاع غزة ورد أنهن تعرضن لسوء معاملة جسدية.

وأشارت الهيئة، إلى أن معدل بطالة الإناث في الأراضي الفلسطينية اعتبارا من عام 2012 يقدر بنحو 33%، فيما تبلغ مشاركة المرأة في قوة العمل الرسمية 17.4% فقط.

تعليقات