ثقافة

17 بلدا تشارك في معرض دولي للشريط المرسوم بالجزائر

السبت 2018.10.6 05:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
المهرجان الدولي الـ11 للشريط المرسوم بالجزائر

المهرجان الدولي الـ11 للشريط المرسوم بالجزائر

تحت شعار "العيش معا"، تستضيف العاصمة الجزائرية هذه الأيام المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم المعروف اختصارا بـ "فيبدا" بساحة رياض فتح، الذي يقام في الفترة من 2 إلى 6 أكتوبر الجاري. 

والشريط المرسوم هو عبارة عن رسوم متتابعة تحكي لنا قصة معينة غالبا ما تكون مصحوبة بنص على شكل فقاعات bulles لتمثيل الحوارات والأصوات، فهي خليط من الفنون: القصة ،المسرح والسينما ثم التشكيل. كما أن للشريط المرسوم قيمة تربوية إذ يمثل مساحة شاسعة لمعالجة الأفكار وتبليغها بطريقة ممتعة وشيقة.

وشهدت نسخة هذا العام مشاركة عربية ودولية واسعة، ضمت 17 بلدا، وتمثل مصر والمغرب وتونس ولبنان العرب في "فيبدا 2018"، فيما كانت كندا ضيف شرف هذه الدورة، وبمشاركة دول أخرى وهي الولايات المتحدة، إيطاليا، إسبانيا، بلجيكا، فرنسا، السويد، فنزويلا، كولومبيا، كوبا، مالي، توجو والكاميرون.

الدول المشاركة

كما عرفت الدورة الـ11 مشاركة أزيد من 100 فنان من بينهم بعض عمالقة الشريط المرسوم، مثل الأمريكية أليثا مارتينيز التي جاءت بفيلم "الفهد الأسود"، والإسباني أنطونيو ألتاريبا أوردونيث، والجزائرية نوال لوارد صاحبة كتاب "صلاة الغروب الجزائرية".

المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم بالجزائر

فيما شاركت ضيفة الشرف كندا بـ 8 رسامين، أشهرهم وأقدمهم جولي روشرو الذي يشارك بفيلم "مونتريال في فقاعات"، وجان بول إيد بمجموعة "25 رمزا للشريط المرسوم من الكيبك" وفي دليل الذي يشارك بفيلمين، وهما "مهن الشريط المرسوم" و"عرض للواقع الافتراضي أو الشريط المرسوم بأبعاد ثلاثية".

المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم بالجزائر

"الفن التاسع" حضر بقوة في طبعته الـ 11، سواء من ناحية الدول المشاركة أو عدد الفنانين المشاركين فيه، ما جعل نوعية القضايا التي سُلِّط عليها الضوء في هذه النسخة أكثر جدية من 2017، خاصة وأنها لمست قضايا سياسية واجتماعية وثقافية دولية حساسة، مثل قضايا الهجرة السرية واللاجئين والحروب، إضافة إلى المناخ وتلوث البيئة.

المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم بالجزائر

قضية الهجرة السرية في إفريقيا، أخذت حيزا مهما من إبداعات الفنانين، حيث نظموا "كتابا مشتركا" تضمن مجموعة من الرسوم عن المهاجرين القادمين من الجنوب إلى الشمال.

المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم بالجزائر

الكتاب المشترك ألفه مجموعة من فناني الفن التاسع من أفريقيا عام 2017 بتونس، وصوَّر الظروف الصعبة التي يواجهها المهاجرون القادمون من مختلف الدول الأفريقية.فيبدا 2018

إضافة إلى معاناة مهاجري الضفة الشمالية، خاصة ما تعلق منها بالعنصرية، غلب عليها طابع الحزن، بلونين فقط وهما الأبيض والأسود، أخرجت في الأخير "أرواحا ميتة"، عبرت حتى عن رفض هؤلاء الفنانين الأفارقة لواقع مفروض وغامض.

فيبدا 2018

وستكون قضايا المرأة أيضا حاضرة في "فيبدا 2018" بالجزائر العاصمة، من خلال ورشات تدريبية تركز على "المرأة والشريط المرسوم" بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للتنمية، إضافة إلى موضوع "العنف ضد المرأة".

فيبدا 2018

ومن المرتقب أن تحتضن ساحة رياض الفتح بالعاصمة الجزائرية معرضا سويديا بمناسبة مرور 60 عاما على ظهور المسلسل الكرتوني "عالم السنافر" الذي لازال من أكثر الرسوم المتحركة الناجحة إلى يومنا هذا، ومعرضا آخر تقيمه إيطاليا بمناسبة مرور 100 عام على ظهور الشريط المرسوم في إيطاليا.

فيبدا 2018

وعلى غرار الدورات السابقة، خصصت مسابقة لفئتين من هواة صناعة الأفلام المتحركة، الأولى لمن تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، والثانية للفئة ما بين 16 و18 عاما.

فيبدا 2018

فيما خصصت المسابقة الثانية للتنكر "كوسبلاي" التي ينظمها الديوان الجزائري لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، ومنشورات "زاد لينك" المتخصصة في "المانجا".

فيبدا 2018

فيبدا 2018

وخلال افتتاحه المهرجان الدولي الـ 11 للشريط المرسوم، اعتبر وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي في تصريحات صحفية أن "فيبدا تمكن من فرض نفسه كموعد ثقافي سنوي ناجح في الساحة الجزائرية"، وبأن اختيار كندا ضيف شرف الدورة الـ 11 "لكونها بلدا عريقا في الشريط المرسوم، وهو ما سيسمح للشباب الجزائري بالاستفادة من تجربتها".

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

فيبدا 2018

تعليقات