رياضة

"فيفا" يتأهب لمحاربة العنصرية في مونديال روسيا

الأربعاء 2018.6.13 05:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
زفونيمير بوبان

زفونيمير بوبان نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"

قال زفونيمير بوبان، نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم"فيفا" يوم الثلاثاء، إن العقوبات المخففة التي أصدرها فيفا بعد مخالفات عنصرية لها ما يبررها، لأنه لا يمكن معاقبة الجميع بسبب تصرفات "مجموعة من الحمقى"، وذلك قبل انطلاق كأس العالم في روسيا.

الفيفا يعتمد نظاما جديدا لتصنيف المنتخبات بعد مونديال روسيا

وروسيا صاحبة الضيافة كانت أحدث منتخب تتم معاقبته بسبب هتافات عنصرية من مشجعيه خلال مباراة ودية أمام فرنسا في مارس/آذار، لكن فيفا غرمها 30 ألف فرنك سويسري فقط (30484 دولارا) في مايو/أيار.

وأبدى العديد من لاعبي منتخب إنجلترا أيضا بعض المخاوف قبل كأس العالم، حيث قال المدافع داني روز إنه طلب من أسرته عدم السفر إلى روسيا خشية التعرض لتصرفات عنصرية، لكن بوبان قلل من هذه المخاوف.

وأبلغ صحيفة التايمز: "لا أعتقد أننا سنشاهد هؤلاء الحمقى لكن مع ذلك لدينا إجراءات. أثق بأن لدينا في فيفا ما يكفي من إجراءات". وتابع "بالطبع يتعين علينا حماية اللاعبين لكن إلى أي مدى ممكن أن نعاقب اللعبة بأسرها بسبب مجموعة من الحمقى؟ أو نعاقب مدينة بأسرها أو بلد بأسره ارتكبت نسبة أقل من واحد في المئة من سكانه تصرفات غير لائقة".

وقال بوبان مدافع ميلانو السابق إن "الإجراء الثلاثي" الذي يتبعه فيفا في حالة حدوث تصرفات عنصرية في روسيا هو إجراء تاريخي سيردع المخالفين.

وبموجب هذا الإجراء الثلاثي يوقف الحكم المباراة في حال وقوع حوادث عنصرية من الجماهير ويطلب من المسؤولين مخاطبة المشجعين عبر الإذاعة الداخلية لوقف هذه التصرفات وبعدها يمكن للحكم تعليق اللقاء حتى يعدل المشجعون عن سلوكهم أو إصدار تحذير جديد قبل إلغاء المباراة.

وقالت منظمة "كيك ايت اوت" الهادفة لمناهضة العنصرية في كرة القدم، إنها تشعر بخيبة أمل لكنها غير مندهشة من الطريقة اللينة التي يتعامل بها مسؤولو فيفا مع هذه القضية. وقالت المنظمة في بيان: "بينما نرحب بالتزام فيفا بتطبيق الإجراء الثلاثي في البطولة نرى أنه من المثير للسخرية أن الاتحاد الدولي لم يقم بجهود كافية لردع التصرفات العنصرية حتى الآن".

وتابعت: "الإساءة العنصرية التي طالت لاعبي المنتخب الوطني الفرنسي من قبل المشجعين الروس قبل ثلاثة أشهر فقط أقوى دليل على ذلك".

وتعهدت روسيا بالضرب بيد من حديد على التصرفات العنصرية قبل كأس العالم التي ستنطلق في 14 يونيو/حزيران إلى 15 يوليو/تموز.

وتوقع رئيس فيفا جياني إنفانتينو ألا تحدث مثل هذه التصرفات العنصرية خلال مباريات كأس العالم.


تعليقات