اقتصاد

"مصدر" توقع اتفاقيات تمويل أكبر محطة لطاقة الرياح في صربيا

الثلاثاء 2017.10.17 02:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 919قراءة
  • 0 تعليق
جانب من التوقيع

جانب من التوقيع

وقعت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" اتفاقيات تمويل إنشاء محطة "شيبوك 1" لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح، والذي يعد أكبر مشروع من نوعه في بر أوروبا الرئيسي خلال فعالية أقيمت بهذه المناسبة في العاصمة الصربية بلجراد بحضور المساهمين والجهات الممولة للمشروع. 

وستصبح محطة "شيبوك 1" البالغ قدرتها الإنتاجية 158 ميجاواط والمقرر اكتمال إنشائها في النصف الأول من العام 2019 أكبر مشروع تجاري لطاقة الرياح في صربيا وغرب البلقان.

شهد التوقيع الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش بحضور خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في "مبادلة للاستثمار" وجمعة راشد سيف الظاهري سفير الإمارات لدى جمهورية صربيا وخالد عبدالله القبيسي الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة النظيفة في "مبادلة للاستثمار" ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ"مصدر" وفابريزيو كاغناسو مدير عام شركة "شيبوك ويند القابضة".

وتقوم شركة "فيتروإلكترانا بالكانا" /دبليو إي بي جي/ المملوكة بالكامل من قبل شركة "تيسلا للرياح" على تطوير المشروع وهو مشروع مشترك تبلغ حصة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" فيه 60 بالمائة وتمتلك شركة "شيبوك ويند" القابضة 40 بالمائة.

وقّع اتفاقيات التمويل أحمد العوضي الرئيس التنفيذي لشركة "فيتروإلكترانا بالكانا" كممثل للجهة المساهمة في المشروع فيما وقع نيابة عن الجهات المموّلة للمشروع كل من هاري بويد - كاربنتر مدير قطاع الطاقة ومرافق الطاقة من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وتوماس لوبيك المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في وسط وجنوب شرق أوروبا.

وتشمل قائمة الجهات المموّلة لمحطة طاقة الرياح البالغة تكلفتها 300 مليون يورو كلاً من بنك "بانكا إنتيسا" و"بنك إرست" وبنك "يوني كريديت" و"صندوق النمو الأخضر".

وقال محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لـ"مصدر" أتوجه بالشكر لكلٍ من الحكومة الصربية وشركة "مبادلة للاستثمار" و لكافة المؤسسات الممولة للمشروع والجهات الاستشارية لما بذلوه من جهود حثيثة أفضت إلى تحقيق هذا التقدم حيث يعد تطوير أكبر محطة رياح في جمهورية صربيا وغرب شبه جزيرة البلقان خطوة محورية في الجهود المبذولة للتوسع في اعتماد مصادر الطاقة المتجددة في المنطقة كما يساهم المشروع في ترسيخ مكانة صربيا لتصبح في طليعة الدول التي لديها أسرع قطاع متنامٍ لموارد الطاقة المتجددة في القارة الأوروبية.

وأضاف الرمحي أن "مصدر" تفخر بمشاركة خبراتها العملية التي تم اكتسابها على مدار 11 عاماً وتسخيرها لدعم جهود تنويع مصادر الطاقة في صربيا بالتعاون مع بقية شركائنا الاستراتيجيين في المشروع.

من جانبه ذكر هاري بويد-كاربنتر مدير إدارة الكهرباء والطاقة بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أن محطة "شيبوك" لطاقة الرياح تشكل إنجازاً نوعياً لصربيا التي تعمل على تأمين 27 في المائة من احتياجاتها المحلية للطاقة عبر مصادر متجددة بحلول عام 2020 .


ومن المقرر أن يتم إنشاء محطة "شيبوك 1" على مساحة قدرها 37 كيلومترا مربعا في إقليم فويفودينا المستقل والذي يبعد حوالي 50 كيلومتراً عن العاصمة بلغراد وستساهم المحطة التي تضم 57 توربينه رياح في زيادة كفاءة توليد الطاقة وتلبية احتياجات حوالي 113 ألف منزل من الكهرباء النظيفة والحد من انبعاث 370 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وستتكفل شركة "جنرال إلكتريك للطاقة المتجددة" بتصنيع وتوريد وتركيب وتشغيل التوربينات، مع اتفاقية خدمة شاملة لمدة 15 عاماً.

وستكون "شيبوك 1" عند استكمالها المحطة الرابعة لتوليد الكهرباء باستخدام طاقة الرياح ضمن محفظة مشاريع شركة "مصدر" بقارة أوروبا وذلك بعد كلٍ من محطة "مصفوفة لندن" والتي تقوم بتوليد 630 ميجاواط من الطاقة الكهربائية النظيفة وهي أكبر محطة عاملة لطاقة الرياح البحرية في العالم ومحطة "دادجون" لطاقة الرياح البحرية في المملكة المتحدة بقدرة 402 ميجاواط ومحطة "هايويند سكوتلاند" والتي تقوم بتوليد 30 ميجاواط من الكهرباء من خلال طاقة الرياح وتقع على مقربة من ساحل ابيردينشاير.

يشار إلى أن "مصدر" قامت منذ تأسيسها في عام 2006 بتنفيذ العديد من مشاريع الطاقة المتجددة شملت الطاقة الشمسية الكهروضوئية والطاقة الشمسية الحرارية وطاقة الرياح في كل من المملكة المتحدة وبر أوروبا الرئيسي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا وجزر المحيط الهادئ.


تعليقات