اقتصاد

"مصدر" تعلن إبحار أول توربينات المحطة العائمة لطاقة الرياح البحرية

الخميس 2017.7.20 10:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 896قراءة
  • 0 تعليق
 محطة "هايويند سكوتلاند" العائمة لطاقة الرياح البحرية

محطة "هايويند سكوتلاند" العائمة لطاقة الرياح البحرية

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" عن إبحار أول توربين رياح من أصل 5 توربينات تتألف منها محطة "هايويند سكوتلاند" العائمة لطاقة الرياح البحرية، من مكانه بمنطقة ستورد النرويجية، ليصل إلى مقصده الذي يبُعد 25 كيلومتراً شرق ساحل "بيترهد" في أبدردينشاير في اسكتلندا.

 كانت "مصدر" قد أعلنت في شهر يناير الماضي خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة، استحواذها على حصة تبلغ 25% في أول محطة عائمة لطاقة الرياح البحرية تعمل على نطاق تجاري في العالم، والتي ستكون شركة «ستات أويل» المشغل الرئيس لها بحصة تبلغ 75%.

وتم تجميع أجزاء ووحدات كل من التوربينات الخمسة بنجاح خارج إقليم "ستورد" بالنرويج خلال هذا الصيف، ويتم الآن سحبها واحدة تلو الأُخرى إلى المياه الأسكتلندية، حيث تستغرق رحلة نقل كل توربين من التوربينات الخمسة قرابة 4 أيام عبر بحر الشمال.

وعند الوصول، تبدأ على الفور إجراءات التثبيت لكل منها، في عملية تستغرق من 2 إلى 3 أيام للتوربين الواحد.

من المقرر الانتهاء من تركيب جميع التوربينات بحلول نهاية شهر أغسطس 2017.

وسيتم البدء في تحميل الكابلات في هالدن بالنرويج، ثم ستقوم سفينة تختص بأعمال التركيب بالإبحار إلى "كريستيانساند" بالنرويج، لنقل المراسي العمودية ووحدات الطفو، قبل التوجه إلى ساحل "بيتيرهيد" لتركيب كابل خط الإمداد.

وسيتم عقب ذلك وضع كابل إمداد في "بوكان ديب" لتكون نهايته الثانية متصلة بأحد توربينات الرياح العائمة الخمسة، وبعد تثبيت كابل الإمداد، سيتم مباشرة تركيب الكابلات الأربعة المتبقية على مرحلتين، ومن المقرر الانتهاء منها بنهاية شهر سبتمبر المقبل.

وتعمل محطة "هايويند سكوتلاند" لتوليد الكهرباء عبر طاقة الرياح البحرية، من خلال توربينات رياح يتم تركيبها على أعمدة من الصلب مُثبتة في قاع البحر من خلال ثلاث ركائز للرسو، وقد أثبت مشروع تجريبي تم تنفيذه بالقرب من "كارموي" في النرويج مدى فاعلية التكنولوجيا التي تقوم عليها فكرة المحطة، كما تم إجراء العديد من الاختبارات على مدى ست سنوات في بحر الشمال، ليتم التحقق أكثر من الفكرة والتصور للمشروع، حيث جاءت نتائج هذه الاختبارات لتفوق التوقعات.

وتعد "هايويند سكوتلاند" أول محطة عائمة لتوليد الكهرباء عبر طاقة الرياح البحرية على نطاق تجاري في العالم، وتقوم المحطة بتوفير الطاقة اللازمة لتلبية احتياجات حوالي 20.000 منزل فور بدء عملها بنهاية عام 2017.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمحطة "هايويند سكوتلاند" حوالي 4 كيلومترات مربعة، وتقع على بعد 25 كیلومتراً شرق ساحل "بيتيرهيد" في عمق يتراوح بين 95 و120 متراً، يبلغ متوسط سرعة الرياح في هذه المنطقة من بحر الشمال حوالي 10 أمتار في الثانية.


تعليقات