ثقافة

"الفجيرة الاجتماعية الثقافية" تدشّن مجلس الطفل

الأربعاء 2017.11.22 03:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1256قراءة
  • 0 تعليق
الفجيرة الثقافية

مجلس الطفل

دشّنت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، مساء الثلاثاء، في مقرها بإمارة الفجيرة "مجلس الطفل" كمبادرة اجتماعية ثقافية خاصة بالأطفال والأسرة؛ تهدف إلى بناء شخصية طفل مثقف وقيادي من منظور إماراتي، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للطفل.

وتضمن حفل التدشين الذي حضره خالد الظنحاني، رئيس الجمعية وعبدالله خلفان الهامور المشرف العام على مجالس الفجيرة المجتمعية، ولفيف من المسؤولين والإعلاميين وأولياء أمور المنتسبين، عدداً من الفقرات الثقافية والفنية قام بها المنتسبون، كما عرض فيلم وثائقي عن إنجازات الجمعية الخاصة بالطفل.

وأوضحت صابرين اليماحي، نائب رئيس الجمعية في كلمتها خلال الحفل، أن فكرة المجلس تتجسد في زرع مفاهيم الهوية الإماراتية والولاء والانتماء والريادة والإنجاز والإبداع والعطاء والتسامح والسعادة والخير في نفوس الأطفال ضمن رؤية القيادة الرشيدة، وذلك بتنظيم الورش والندوات والفعاليات الهادفة والمفيدة للطفل.

وذكرت أن المجلس في الوقت الحالي يستهدف الفئات العمرية من 6 إلى 12 سنة من أبناء المواطنين والمقيمين، ذكوراً وإناثاً، بحيث يعمل ضمن رسالته على تهيئة بيئة محفزة للطفل ليكون قادراً على المشاركة والتفاعل الإيجابي مع الحياة، متفهماً لغيره، ومحباً لوطنه.


وأشارت اليماحي إلى أن مجلس الطفل يسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، أبرزها، ترسيخ الهوية الوطنية الإماراتية وقيم الولاء والانتماء للوطن وللقيادة في نفوس النشء، وصقل مواهبهم وتنمية مهاراتهم المعرفية والثقافية ضمن إطار العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، بالإضافة إلى توعية الأطفال بحقوقهم وواجباتهم تجاه وطنهم ومجتمعهم وأسرهم، فضلاً عن المساهمة في دمج الأطفال من "أصحاب الهمم" مع أقرانهم الأسوياء، وتنمية قدراتهم ومواهبهم، في كافة نواحي الحياة.

بدورها استعرضت موزة حميد اليماحي، مديرة مجلس الطفل في الجمعية، أبرز الفعاليات الخاصة بالطفل التي نظمتها الجمعية خلال السنوات القليلة الماضية، والتي تُوّجت بإطلاق مجلس للطفل يمّثل حلقة وصل بين الأطفال والمجتمع بكافة مؤسساته وأفراده.. وتضمنت فعاليات الجمعية باليوم العالمي للطفل، أيضاً، محاضرة نظمتها بالتعاون مع جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين بعنوان "قانون الطفل" ألقتها المحامية خديجة سهيل السعدي، حيث استعرضت فيها أبزر جوانب قانون حقوق الطفل "وديمة" الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2016.

وفي ختام الفعاليات، قامت صابرين اليماحي ترافقها هدى الدهماني الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الجمعية بتكريم المتحدثين والمشرفات والمنتسبين وأولياء أمورهم.


تعليقات