رياضة

ذاكرة كرة القدم

السبت 2019.2.9 03:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
سانتي نولا

في البداية كان آرتورو فيدال، ومن بعده عثمان ديملي، والآن جاء وقت فيليبي كوتينيو.

اللاعب التشيلي تحول للاعب له قيمته في الفريق، وديمبلي زاد من إسهاماته منذ قدومه، لكن الاثنين كانا موضعاً للشك في البداية.

لاعبو كرة القدم يدركون أنهم على متن سفينة دوارة.. ولقد قال لوكاس ديني إن الوجود كبديل لألبا في برشلونة لا يكفيه قبل أن يتحول الآن لنجم إيفرتون.. إجمالاً فإن ذاكرة كرة القدم قصيرة للغاية.

يحدث هذا كثيراً، في ريال مدريد تطالب الجماهير برحيل كريم بنزيمة سواء في بداية الموسم أو نهايته، ويبقى اللاعب الذي لا جدال عليه عند جماهير الأبيض هو إيسكو يليه أسينسيو.

فينسيوس كان مبخوس الحق في عهد لوبتيجي، والآن أصبح لؤلؤة مدريد.. سيميدو كان بلا مكان في الجهة اليمنى للبارسا، ومؤخراً كان من أفضل اللاعبين ضد ريال مدريد.

لاعبو كرة القدم يدركون أنهم على متن سفينة دوارة، ولقد قال لوكاس ديني من قبل إن الوجود كبديل لألبا في برشلونة لا يكفيه، قبل أن يتحول الآن لنجم إيفرتون.

إجمالاً فإن ذاكرة كرة القدم قصيرة للغاية، كوتينيو كان أحد المفاتيح الرئيسية في ثنائية الدوري والكأس التي حققها برشلونة الموسم الماضي، والآن بات لاعباً ثابتاً في التشكيل.

يبدو كوتينيو مثل لاعب يحتاج إلى الثقة، لكنه ليس بحاجة لدرس في علوم كرة القدم وتكتيكاتها.

لقد منحه ميسي ركلة جزاء، ودعمه فالفيردي في كل المؤتمرات الصحفية.

الآن يعود ديمبلي، وسيكون من الضروري أن يقرر فالفيردي، لكن تبقى قيمة كوتينيو معروفة مسبقاً من خلال الميركاتو.

إن العديد من الأندية الإنجليزية مهتمة بضم اللاعب لدرايتها بإمكانياته منذ كان في ليفربول.

تشيلسي يريده كبديل لإيدين هازارد حال رحيله، ومانشستر يونايتد يريد تقوية نفسه بعد رحيل مورينيو.

ما يحدث لكوتينيو يحدث لكل اللاعبين، كل لاعب له يوم رائع ويوم سيئ، مثل لويس سواريز وسيرخيو بوسكيتس وجاريث بيل وكاسيميرو.

هناك لاعب واحد يكون يومه السيئ جيداً، إنه ليونيل ميسي.

* نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات