سياسة

بالفيديو والصور.. رئيس فرنسا يختار كلب الإليزيه الجديد

الثلاثاء 2017.8.29 01:55 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 758قراءة
  • 0 تعليق
نيمو أحدث ساكن بقصر الإليزيه

ماكرون مع الكلب الجديد

استغل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزوجته بريجيت عطلتهما الأخيرة في اختيار كلب جديد يرافقهما في قصر الإليزيه. 

مجلة "باري ماتش" الفرنسية قالت إن قصر الإليزيه الرئاسي استقبل ساكنا جديدا، أثار اهتمام وفضول الجميع، يدعى "نيمو"، وهو الكلب الذي اختار ماكرون وزوجته بريجيت تبنيه.


ويأتي ذلك استمرارا لعادة الرؤساء الفرنسيين الذين حافظوا على وجود كلب في القصر، ليكون "الكلب الأول"، استكمالا لألقاب على غرار "السيدة الأولى" تعبيرا عن زوجة الرئيس.


توجه الزوجان، الأحد، إلى ملجأ حيوانات هيرميراي في إقليم إيفيلين الفرنسي غربي العاصمة باريس مع طفليهما الصغيرين لاختيار رفيقهم المستقبلي.


وأوضحت مجلة "باري ماتش" أن الكلب من فصيلة الهجين بين نوعي لابرادور وجريفون، ويبلغ من العمر عامين تقريبا، وتم العثور عليه في الأساس متروكا على شاطئ نهر الكوريز بفرنسا.


صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية قالت إن الرئيس الفرنسي دفع 250 يورو ثمنا لهذا الكلب.


فيما طلبت زوجته بريجيت منه أن يرحل مع أفراد الأمن، على أن تتولى هي إنهاء إجراءات استلام الكلب ومرافقته إلى قصر الإليزيه، وهو ما تم بالفعل.


في نهاية شهر يونيو كانت سيدة فرنسا الأولى تبنت كلبا آخر من أحد الملاجئ، من أجل ابنتها تيفاني التي أطلقت على الكلب اسم "فيجارو".


يعد نيمو أول كلب يتم جلبه من ملجأ للحيوانات، وهو ما أثار إعجاب الكثيرين واعتبروها لفتة كريمة من الرئيس الفرنسي.


فيما كشفت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن الرئيس ماكرون هو من اختار اسم "نيمو" لإطلاقه على الكلب، بسبب حبه لشخصية الكابتن "نيمو"، قائد الغواصة نوتيلوس في رواية "20 ألف فرسخ تحت الماء"، التي يحبها ماكرون، وهي من تأليف جول فيرن 1869.

وفي صور حديثة له في القصر الرئاسي ينعكس شعور الكلب بالراحة والتكيف في منزله الجديد، حيث يتجول براحة وحرية تامة بين الوزراء في الاجتماع الوزاري الأخير.


تعليقات