سياسة

500 إرهابي يحملون الجنسية الفرنسية ما زالوا في سوريا والعراق

السبت 2017.12.9 05:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن عدد الإرهابيين الفرنسيين الذين ما زالوا في سوريا والعراق يناهز 500 إرهابي، مشددا على أن عودتهم إلى فرنسا أمر بالغ الصعوبة.

وقال لودريان لقناة "بي أف أم تي في" الإخبارية الفرنسية "هناك رقم يدور حول 500 إرهابي موجودون هناك، وهؤلاء سوف يتبعثرون في أماكن أخرى".

وأضاف أن "عودتهم إلى فرنسا بوسائلهم الخاصة أمر بالغ الصعوبة"، دون مزيد من التوضيح.

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي قالت في أكتوبر/تشرين الأول إنه يجب "القضاء على أكبر عدد من الإرهابيين"، وإنهم "إذا قضوا في المعارك فهذا أفضل".

وخسر تنظيم داعش الغالبية العظمى من المناطق التي استولى عليها في صيف 2014، وباتت سيطرته تنحصر على جيوب صغيرة تقع قرب الحدود السورية-العراقية.

واعتبر لودريان أن هذا التراجع تم "بفضل ما قام به التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وكذلك أيضا، بفضل ما قام به نظام دمشق مدعوما من روسيا، ولكن هذا فقط في النهاية".

تعليقات