اقتصاد

فرنسا تعترف: 5.7 مليار دولار خسائر الاقتصاد بسبب احتجاجات "الصفراء"

الخميس 2019.2.28 05:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 182قراءة
  • 0 تعليق
برونو لومير - وزير المالية الفرنسي

برونو لومير - وزير المالية الفرنسي

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير، الخميس، إن احتجاجات "السترات الصفراء" المناهضة للحكومة كبدت اقتصاد بلاده 0.2 نقطة مئوية من النمو الاقتصادي منذ بدايتها. 

ووفقا لما ذكرته الحكومة الفرنسية من قبل إن الاحتجاجات كلفت الاقتصاد أكثر من 0.1 نقطة مئوية من النمو في الربع الرابع وهو ما يعادل نحو 2.5 مليار يورو (2.85 مليار دولار)، وهو مايعني أن إجمالي الخسائر وفقا لتصريحات لومير ستتجاوز الـ5 مليارات يورو " 5.7 مليار دولار".

اندلعت الاحتجاجات منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني بسبب زيادة أسعار الوقود وارتفاع تكلفة المعيشة، لكنها تطورت لتصبح حركة أوسع نطاقا ضد الرئيس إيمانويل ماكرون ومساعيه لتنفيذ إصلاحات اقتصادية.

وفي ذروتها في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أجبرت الاحتجاجات الأسبوعية العديد من الشركات والمتاجر على الإغلاق في وسط باريس ومدن أخرى، في حين شهدت العاصمة أسوأ أعمال شغب وتخريب في عشرات السنين.

وقال لومير في تصريحات تلفزيونية "إنها تكلفة مرتفعة جدا، حوالي 0.2 نقطة مئوية من النمو الفصلي، وبالتالي هذا كثير".

وقال المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات الاقتصادية، الخميس، إن الاقتصاد الفرنسي نما 0.3% في الربع الرابع من 2018، مع تعويض الصادرات القوية إثر ضعف الإنفاق المحلي وهو ما يؤكد تقديرات سابقة.

وأكد المعهد أن نسبة نمو الاقتصاد على مدى العام الماضي بلغت 1.5% انخفاضا من أعلى معدل في 10 سنوات المسجل في 2017 عند 2.3%.

وأضاف المعهد أن إنفاق المستهلكين ارتفع بنسبة 1.2% في يناير/ كانون الثاني، بعد انخفاض 1.5% في ديسمبر/ كانون الأول، مما فاق التوقعات في استطلاع لرويترز قدر نسبة الارتفاع عند 1%.

تعليقات