سياسة

صحف فرنسية: زيارة البابا فرنسيس للمغرب تدعم الحوار مع الإسلام

السبت 2019.3.30 07:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 291قراءة
  • 0 تعليق
العاهل المغربي يستقبل قداسة البابا فرنسيس

العاهل المغربي يستقبل قداسة البابا فرنسيس

اهتمت صحيفتان فرنسيتان بزيارة قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية للمغرب، اليوم السبت، واعتبرتا الزيارة التي تستمر يومين رسالة قوية لدعم الحوار مع الإسلام.  

وقالت صحيفة "لوفيجارو": إن "قداسة البابا فرنسيس سيتوجه بنفس الجملة التي كان توجه بها البابا يوحنا بولس الثاني في أغسطس/آب 1985 لدى زيارته للمغرب، وهي "السلام عليكم" عندما خاطب البابا البولندي 80 ألف شاب في ملعب الدار البيضاء. 

ولكن هذه المرة - تستدرك الصحيفة - لن يكون للبابا لقاء مع الشباب المغاربة، ولكن الحبر الأعظم سيقوم بخطوة رمزية بارزة تتمثل في زيارة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدات وهو ما يُعتبر فخرا للإسلام في المغرب، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية.

وهذا المعهد الجديد تم تدشينه في 2015 كرد فعل على التطرف، وسيتخرج من المعهد 1200 أمام ومرشدة دينية من بينهم حوالي 50 فرنسيا، وعدد كبير منهم من أفريقيا جنوب الصحراء.

وأضافت الصحيفة أن "قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، يعطي بعدين آخرين لزيارته الـ28 خارج إيطاليا، وهما تشجيع الجالية الكاثوليكية المتواجدة بالمغرب، والتي تتكون أساسا من أفارقة أو أوروبيين، والآخر في المهاجرين الذين يتوجهون نحو أوروبا، والذي يحرص البابا على "لقائهم". 

ومن جهتها أكدت صحيفة "لاكروا" الفرنسية أن زيارة البابا إلى المغرب عنوانها العريض الحوار بين الأديان، مثل رحلته الشهر الماضي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، معتبرة أن قداسة البابا، ومنذ بداية أبويته اتخذ من حوار الأديان مبدأ مميزا.  

وأشارت الصحيفة إلى أن قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، بتأكيده على هامش يوم الشباب العالمي في ريو يوليو/تموز 2013، أهمية الأخوة، يشير إلى أنه يطبّق مبدأ التلاقي والابتعاد عن ثقافة المواجهة وصدام الحضارات.

وفي وقت سابق السبت وصل البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، إلى المغرب في زيارة تستغرق يومين بدعوة من العاهل المغربي الملك محمد السادس والذي كان في مقدمة مستقبليه بالمطار.

وتأتي زيارة البابا فرنسيس إلى المغرب في إطار "تطوير الحوار بين الأديان" وبحث قضايا المهاجرين.

وتوجه البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية والملك محمد السادس إلى القصر الملكي بالرباط، حيث أجريا مباحثات ثنائية.

تعليقات