صحة

"أصدقاء مرضى السرطان" الإماراتية تعرض تجربتها أمام قادة الصحة العالميين بماليزيا

الأربعاء 2018.10.17 01:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 143قراءة
  • 0 تعليق

"أصدقاء مرضى السرطان" تعرض تجربتها أمام قادة الصحة العالميين بماليزيا

اختتمت جمعية أصدقاء مرضى السرطان الإماراتية مشاركتها في المؤتمر العالمي للسرطان 2018، والقمة العالمية لقادة السرطان في العاصمة الماليزية كوالالمبور. 

جاءت مشاركة الجمعية في الحدثين العالميين اللذين نظمهما الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان، واستضافتهما الجمعية الماليزية لمكافحة السرطان، بحضور 350 شخصية من خبراء الصحة في القمة العالمية لقادة السرطان، و3 آلاف شخص في المؤتمر العالمي للسرطان من قادة مؤسسات مكافحة السرطان وصانعي القرار من جميع أنحاء العالم، بهدف تنسيق الجهود العالمية للحد من مرض السرطان وتأمين استجابة عالمية للتصدي له. 

وتهدف الجمعية من وراء مشاركتها إلى تعزيز فرص التواصل مع ممثلي الجمعيات وقادة المؤسسات الصحية العالمية، وتبادل الرؤى والتجارب، إضافة إلى تسليط الضوء على عديد من البرامج والمبادرات التوعوية التي نفذتها الجمعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقود الثلاثة الماضية. 


وقدم وفد الجمعية، برئاسة الدكتورة سوسن الماضي، مدير عام جمعية أصدقاء مرضى السرطان، خلال المشاركة، عرضاً تفصيلياً حول ست حملات توعوية مبتكرة أطلقتها الجمعية، بهدف تمكين الأجيال الجديدة من الوصول إلى أفضل السبل للقضاء على الأمراض التي تشكل خطرا على حياتهم، ومن بين تلك الحملات والمبادرات مسابقة "أنا أبتكر" للمدارس، التي أطلقتها بمشاركة 150 طالباً من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، لتشجيعهم على استكشاف اختراعات حديثة تحدد أعراض السرطان وعلاماته المبكرة من خلال تركيب الروبوت. 

وقدم أعضاء الوفد شرحاً حول سلسلة الفعاليات والبرامج والمبادرات التثقيفية وورش العمل المبتكرة والرحلات الترفيهية والأنشطة الرياضية التي تنفذها الجمعية، في إطار جهودها الحثيثة للتوعية بسرطانات الأطفال، وتقديم الدعم المعنوي للأطفال المصابين وأسرهم، من بينها مبادرة "عربة المرح" و"لون عالمي". 

واستعرض الوفد جهود الجمعية ضمن مبادرة "القافلة الوردية"، التي تندرج تحت برنامج "كشف"، وتهدف إلى التوعية المجتمعية بأهمية الكشف المبكر عن السرطان. 

تعليقات