ثقافة

"سفراء المستقبل" الإماراتيون يشاركون في تجارب أكاديمية بجامعات دولية

الخميس 2018.8.2 09:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 106قراءة
  • 0 تعليق
برنامج سفراء المستقبل

برنامج سفراء المستقبل

اطلع الطلبة المشاركون في برنامج سفراء المستقبل الإماراتي، على تجارب تعليمية عريقة خلال زيارتهم لجامعات مرموقة في الولايات المتحدة الأمريكية وسنغافورة أسهمت في فتح مداركهم على التوجهات المستقبلية لتلك المؤسسات فيما يتعلق بالشأن الأكاديمي والتخصصات الأكاديمية المواكبة للمستقبل.

كما تعرف الطلبة ضمن برنامج سفراؤنا 2018 الذي أطلقته وزارة التربية والتعليم الإماراتية مؤخرا على خطط تلك المؤسسات وكيفية إدخال الابتكار كنهج قائم بحد ذاته في مختلف أدبيات العمل فيها.

وشملت زيارة طلبة سفراء المستقبل جامعة هارفرد وألباما وجامعة أمبري ريدل للطيران وجامعة جونز هوبكنز المتخصصة بالبحث العلمي وجامعة سنغافورة الوطنية، حيث تعتبر تلك الجامعات كيانات مؤثرة في مستقبل العلوم الحديثة وتجلياتها وانعكاساتها على الإنسان ومحيطه ومستقبل تطور المجتمعات.

وشارك في البرنامج 200 طالب وطالبة انخرطوا خلال زيارتهم بدورات متخصصة في مجالات متعددة منها الابتكار وواقع التخصصات الأكاديمية والتعرف على مجالات العلوم الحديثة كالبرمجة والتعلم الآلي والتحديات البيئية وعلوم الفضاء ومهارات الكتابة الأكاديمية المتخصصة ودورات متخصصة في في اللغة الإنجليزية وكيفية تنمية حس الابتكار لديهم بوصفه بات محورا أساسيا من محاور تقدم الدول واستدامة تطورها.

كما اكتسب الطلبة مهارات القيادة وبناء المجتمعات وحظوا بفرصة اختبار طبيعة الحياة الجامعية، والتعرف على ما تنضوي عليه من فرص وتحديات، فيما تعرفوا على مركز ناسا لتاريخ الفضاء الذي يشتمل على قاعدة إطلاق أول مكوك فضائي أمريكي.

وقالت أمل الجسمي، مديرة الإرشاد الأكاديمي والمهني في وزارة التربية والتعليم، إن برنامج سفراء المستقبل يتيح للطلبة المشاركين فرصة تجربة الحياة الجامعية في بعض أفضل الجامعات في العالم.. مشيرة إلى أن البرنامج من أفضل الطرق لإعدادهم للمستقبل من أجل التعرف على المتطلبات الأكاديمية الحديثة وطرق اكتسابها.

تعليقات