سياسة

الفلسطينيون يشيعون المسعفة رزان النجار وجيش الاحتلال يعد بفتح تحقيق

السبت 2018.6.2 08:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3218قراءة
  • 0 تعليق
الشهيدة رزان النجار أثناء إسعاف مصابة خلال مسيرات العودة

الشهيدة رزان النجار أثناء إسعاف مصابة خلال مسيرات العودة

شيع آلاف الفلسطينيين اليوم السبت المسعفة رزان النجار، التي استشهدت الجمعة على يد قناصة الاحتلال فيما وعد جيش الاحتلال الإسرائيلي بالتحقيق في الحادثة.

واستشهدت المسعفة المتطوعة الفلسطينية رزان النجار (21 عاما) برصاص قوات إسرائيلية، عندما كانت تركض للوصول إلى مُصاب قرب السياج الحدودي شرقي مدينة خان يونس جنوب القطاع، حسب ما ذكر مسؤولو صحة وشهود.

جانب من جنازة الشهيدة رزان

وشارك آلاف الأشخاص في جنازة رزان في غزة، يوم السبت، منهم أشخاص كانت عالجتهم خلال احتجاجات سابقة على الحدود.

جانب من جنازة الشهيدة رزان

وحمل المشيعون جثمانها ملفوفا بالعلم الفلسطيني عبر الشوارع في المدينة، ووصلوا به إلى منزلها قبل نقلها إلى مثواها الأخير.

ووفق ياسر عبدالغفور، نائب مدير وحدة البحث الميداني للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، فإن الاحتلال الإسرائيلي استهدف خلال هذا اليوم بشكل مباشر الطواقم الطبية وأصاب 6 من زملاء رزان، في المنطقة نفسها.

 وقال عبدالغفور لـ"العين الإخبارية" إن رزان هي ثاني مسعف تقتله قوات الاحتلال، ففي 14 مايو/أيار قتلت المسعف موسى أبوحسنين (36 عاما) فيما بلغ عدد المصابين من الطواقم الطبية حتى الآن 223 جريحا.

الشهيدة رزان النجار أثناء إسعاف المصابين خلال مسيرات العودة

تعليقات