منوعات

5 خطوات للتخلص من نزلات البرد سريعا

الخميس 2017.10.26 04:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1946قراءة
  • 0 تعليق
ابتعد عن التدخين خلال إصابتك بالبرد

احصل على 8 ساعات نوم يوميا

هل تعاني من سيلان الأنف أو احتقان في الحلق أو سعال شديد؟ بالطبع تعتبر هذه الأعراض مألوفة لنا جميعاً عند الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

وسمعنا كثيراً عن أن التدفئة وشرب الكثير من السوائل سيساعد في التعافي من الفيروس. لكن هناك نصائح وخدع بسيطة ينصح بها الأطباء للتغلب على هذه الأدوار بسرعة، وهي كما نشرها موقع "نت دكتور" البريطاني كالتالي:

1- تجنب الوجبات السريعة

نعرف جيداً أن المصاب بالبرد ينبغي أن يتناول الطعام، لكن يجب أن يكون هذا الطعام مغذياً ومفيداً للجسم. ومع الأسف يلجأ معظم المصابين بالبرد إلى الوجبات السريعة مثل البيتزا أو الشيكولاتة، بحثاً عن الشعور ببعض الراحة، لكن هذه العادة تزيد الأمور سوءاً في جهاز المناعة وبالتالي زيادة تعبك. وثبت علمياً أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على دهون عالية تقلل من استجابة جهاز المناعة للعدوى، ما يصعب التعافي من نزلات البرد. وينصح بدلاً من ذلك بشرب كميات كبيرة من الماء وتناول الأطعمة المغذية مثل الحساء أو الفواكه الظازجة والخضراوات الغنية بالفيتامينات.

2- احصل على بعض الراحة

حاول الخلود إلى النوم مبكراً. ووفقاً للخبراء، نقلل جميعاً من قوة النوم، بالرغم من تأثيره الهائل على أدائنا اليومي ومظهرنا والأكثر أهمية من كل ذلك جهاز المناعة. إذا لاحظت أنك على وشك الإصابة بالبرد، تأكد من حصولك على 8 ساعات على الأقل من النوم ليلاً، وستلاحظ الفرق.


3- لا تتوتر

تؤثر معدلات التوتر أيضاً على فترة تعافيك من نزلات البرد والإنفلونزا. فالتوتر يقلل من أداء جهاز المناعة، لذلك احرص على تجنب التوتر قدر الإمكان أثناء إصابتك بالبرد، يمكنك مثلاً العمل من المنزل أو الحصول على إجازة حتى تتعافى تماماً.

4- ابتعد عن التدخين

بالرغم من أنه يفضل الإقناع تماماً عن التدخين من أجل صحتك العامة، إلا أن الابتعاد عن التدخين في فترة الإصابة بالبرد على وجه التحديد قد يكون مفيداً في تعافيك سريعاً. ويزيد التدخين من إفراز هرمونات التوتر التي تكبح جهاز المناعة، فضلاً عن أنه يزيد من تعرض الجسم للشوارد الحرة الضارة التي تقاوم أنظمة الدفاع المضادة للأكسدة لدينا.

5- فيتامين سي

يسرع معظمنا إلى شرب عصير البرتقال بمجرد شعوره باقتراب نزلة برد منه، لكن هل يساعد حقاً فيتامين سي في ذلك؟ نعم بالطبع، وتوصلت دراسة أجريت في 2013 على 11 ألف بالغ إلى أن تناول 200 ملليجرام من فيتامين سي يمكن أن تقلل من فترة الإصابة بالبرد بمجرد بدايته بمعدل 8%.

وأظهرت الدراسات أيضاً أن فيتامين سي يعمل كمضادات الهيستامين ومضادات الالتهاب، لذلك يساعد كثيراً في سيلان الأنف والآلام. تذكر أن فيتامين سي يوجد في الفواكه والخضراوات الطازجة مثل الكيوي والبروكلي والطماطم. كما يمكنك تناوله في صورة مكمل غذائي.


تعليقات