سياسة

إصابة الحمساوي عماد العلمي مهندس العلاقات مع إيران.. و3 روايات للحادث

الثلاثاء 2018.1.9 03:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 973قراءة
  • 0 تعليق
عماد العلمي - أرشيفية

عماد العلمي - أرشيفية

أصيب القيادي عماد العلمي (62 عاماً)، أحد مؤسسي حركة حماس، اليوم الثلاثاء، بطلق ناري في رأسه، بقطاع غزة، في حادث اختلفت رواياته، ما زاد من غموض ما تعرض له مهندس العلاقة مع إيران.

حركة حماس، من جهتها، قالت على حسابها في "تويتر"، إن العلمي تعرض للإصابة خلال تفقده سلاحه.

في المقابل، كانت هناك روايتان تناقلتهما وسائل الإعلام الفلسطينية، الأولى تتحدث عن محاولة اغتيال، والثانية تقول إنه تعرض لإطلاق نار من قبل مجهولين.

ثلاث روايات حول إصابة مهندس" العلاقة المميزة بين حماس من جهة وإيران ودمشق وحزب الله من جهة أخرى، زادت من غموض الحادث الذي تعرض له العلمي الراقد حاليا في مستشفى دار الشفاء، غربي مدينة غزة.

ويعتبر العلمي "أبو همام" الذي ولد عام 1956، من مؤسسي حماس وهو عضو سابق بالمكتب السياسي للحركة، وحاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية.

واعتقل الرجل خلال الانتفاضة الأولى لمدة سنتين من 1988 – 1990، بتهمة التنظيم والتحريض، قبل أن تبعده إسرائيل عن القطاع عام 1991.

وفي عام 2012، عاد إلى القطاع، وهو في الأصل من سكان مدينة غزة لكنه أقام في الخارج وخصوصا في سوريا بعد أن أبعدته إسرائيل.

وكان العلمي أول ممثل لحركة حماس في إيران، وعضوا في المكتب السياسي للحركة، ونائبا لرئيسها في غزة إسماعيل هنية خلال الدورة الانتخابية السابقة.

وخلال الحرب الإسرائيلية الثالثة على قطاع غزة صيف 2014، أصيب عماد العلمي في إحدى قدميه ما أدى إلى بترها فاضطر للسفر إلى تركيا للعلاج وتركيب طرف صناعي هناك، ثم عاد إلى قطاع غزة في 27 مايو/ أيار 2015.


تعليقات