مجتمع و صحة

٨ أطعمة ضرورية للثة قوية

الإثنين 2017.8.28 08:03 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
خطوات أساسية للعناية باللثة

العناية باللثة ضرورية لصحة الفم

العناية بالأسنان ومنع التسوس جزء أساسي من العناية بصحة الفم، لكن حماية اللثة التي تحيط بالأسنان وتشكل الجدار الواقي حولها أمر مهم لتحسين حالة الفم والأسنان.

ومن هنا نقلت قناة "نيودلهي الإخبارية" للأنباء عن خبراء مركز العلوم والبيئة للأبحاث الطبية بالهند أن هناك ٨ أنواع من الطعام يجب الحرص على تناولها لحماية اللثة وتقويتها وتجنب مشاكل صحية عديدة.


التفاح

مصدر جيد للألياف التي تعتبر عاملاً للتطهير. وبه حمض الماليك الذي يعزز إنتاج اللعاب وإزالة البكتيريا من الفم وتحسين صحة اللثة.


المكسرات

المكسرات حادة الملمس بعض الشيء، لذلك تزيل البلاك والبقع من الأسنان. والأوميجا ٣ في اللوز وبذور الكتان تقلل من أخطار أمراض اللثة.

الحمضيات

فيتامين (ج) المتوفر في البرتقال والليمون والتوت يحمي اللثة من العدوى.


اللبن

غني بالكالسيوم الذي يقوي الأسنان كما يوجد به بروتين الكازين الذي يقلل من مستويات الأحماض في الفم وبالتالي تقليل تآكل اللثة.


الصبار

له خواص هائلة تمنع الالتهابات كما يوجد به حمض الساليسيليك المكون الرئيسي للأسبرين، لذا فهو مناسب للآلام العامة. وإذا تم استخدامه كغرغرة فهو علاج مفيد لالتهاب اللثة.

التوت

قادر على حماية اللثة وتناوله يعتبر بمثابة تدليك طبيعي للثة.

الزعتر

مقاوم رائع للبكتيريا وإذا تم شربه مثل الشاي فهو يعالج التهابات الحلق وأمراض اللثة.


الخضراوات الورقية

مليئة بالألياف المفيدة للأسنان واللثة وتزيد من كمية اللعاب وقادرة على تحييد بكتيريا الفم، مما يطهر الفم ويقاوم البكتيريا التي تدمر اللثة. 

تعليقات