رياضة

هاينكس 72 .. ألماني عنيد عانق المجد لاعبا ومدربا

الثلاثاء 2017.5.9 06:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 394قراءة
  • 0 تعليق
يوب هاينكس صاحب الانجازات والبطولات الكبيرة

يوب هاينكس

يحتفل المدرب الألماني الكبير يوب هاينكس (الثلاثاء) بيوم ميلاده الـ 72، بعد مسيرة كبيرة له كلاعب مع مونشنجلادباخ بالدوري الألماني، وأسطورية كمدرب مع كل من ريال مدريد وبايرن ميونيخ توج خلالها ببطولات عديدة أبرزها دوري أبطال أوروبا مرتين.

ويعد هاينكس أحد اللاعبين الكبار بالدوري الألماني خلال ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، فكان مهاجمًا كبيرًا له العديد من الصولات والجولات بالملاعب الألمانية حيث لم يلعب سوى لنادي بروسيا مونشنجلادباخ تخللتها فترة قصيرة مع فريق هانوفر ثم عاد مرة أخرى لجلادباخ، حيث شارك في أكثر من 394 مباراة بمسيرته أحرز خلالها 243 هدف، وحقق بطولة الدوري 4 مرات كما فاز مع منتخب ألمانيا بكأس أوروبا 1972 وكأس العالم 1974 ليعانق كل المجد المحلي والدولي بمسيرته كلاعب.

أما كمدرب فقد صادف نجاحا ملفتا بمشوار كبير وطويل مع الأندية، بدأه مع فريقه جلادباخ لسنوات قبل أن يدرب العملاق بايرن ميونيخ ثم ريال مدريد وشالكة وأتلتيك بلباو وليفركوزن ثم ختم مشواره التدريبي بتحقيق الثلاثية التاريخية مع البافاري عام 2013، كما حقق 4 القاب للدوري الألماني وبطولة لكأس ألمانيا ومثلها بالسوبر، ومرتين دوري أبطال أوروبا أولهما مع الميرينجي عام 1998 والأخيرة مع بايرن 2013 عام الثلاثية التاريخية، ليحفر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ كرة القدم.


فيما يعد له رقمًا مميزًا بمسيرته التدريبية، كونه ثالث مدرب ألماني فقط بتاريخ الليجا الإسبانية يدرب فريقًا بها، عندما قاد أثلتيك بلباو موسم 1991\1992 وحقق المركز الخامس وصعد بالفريق لكأس الاتحاد الأوروبي أنذاك.

أما عن أطرف مواقفه فكان عندما أعلن مسئولو بايرن ميونيخ وهو مازال مدربًا للفريق تعاقدهم مع الإسباني بيب جوارديولا لإدارة الفريق من الموسم الجديد، ليصمت ويرد قويًا بعد أن أحرز الثلاثية التاريخية بنهاية الموسم وقال "الان أقدر أن أستريح واعتزل فقد حققت كل شيء يتمناه المرء بهذا المجال، وأترك الفريق للمدرب الجديد متوجًا بطلاً، وهو الذي آتي لتحقيق تلك الألقاب، سيكون محظوظًا بلا شك"!.

تعليقات