مجتمع

7 فوائد صحية للعمل ساعة واحدة في الحديقة

الثلاثاء 2017.5.30 06:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1610قراءة
  • 0 تعليق
معدة البستاني أكثر مقاومة للأمراض

معدة البستاني أكثر مقاومة للأمراض

بينما أصبحت الشمس خاصية منتظمة مميزة في حياتنا اليومية في دخول فصل الصيف، هل هناك أفضل من قضاء بعض الوقت في القيام بأنشطة متعلقة بالحدائق؟

يمكن أن يكون بعضنا على دراية بفوائد الصحة العقلية التي يمكن أن نحظى بها من البستنة وتقليم الحدائق، التي يمكن أيضا أن تزيد من متوسط أعمارنا، لكن بالغوص أكثر في العلم وراء البستنة والصحة العامة، تم التوصل إلى حقائق مذهلة.

موقع نت دكتور البريطاني أشار إلى أن ساعة واحدة فقط في بستنة الحديقة، لها فوائد صحية متعددة.

أولا: حرق السعرات الحرارية

• تنظيف الحديقة يحرق 400 سعر حراري

• جز العشب يحرق من 250 إلى 300 سعر حراري

• إزالة الأعشاب الضارة في الحديقة يحرق من 200 إلى 400 سعر حراري

• عمل مناظر طبيعية مجهدة من 400 إلى 600 سعر حراري

• جرف ورق الأشجار من 350 إلى 450 سعرا حراريا

• زرع الزهور من 200 إلى 300 سعر حراري

• ري الحديقة 120 سعرا حراريا

ثانيا: المعدة

التعرض بانتظام إلى البكتيريا الموجودة في التربة يعني أن معدة البستاني أكثر مقاومة ونظام مناعتهم أكثر قوة.

ثالثا: القلب

تقوي البستنة القلب بشكل طبيعي وتزيد من قوة الاحتمال التي بدورها تقلل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

رابعا: العضلات

البستنة تجعل كل عضلة في الجسم تقريبا تعمل، خصوصا عضلات الظهر والذراعين واليدين والبطن والفخذين. وتحسن العضلات القوية من أوضاع الجسم وتحميه من الإصابة أو أي مشكلات صحية مستقبلية.

خامسا: الرأس

تقل مستويات الكوليسترول وهرمون التوتر عند من يقوم بأعمال البستنة؛ ما يؤدي إلى تحسين أنماط النوم والاسترخاء والصحة العقلية.

سادسا: الفم

يتحسن التفاعل الاجتماعي مع الأصدقاء بصورة كبيرة جدا؛ ما يؤدي إلى صحة عقلية وجسدية جيدة.

سابعا: المرونة والتوازن

تعزز البستنة المنتظمة العضلات حول القدمين والكاحلين؛ ما يحسن بدوره من توازن الجسم ومرونته. ويمكن أن يساعد هذا على تجنب السقوط والإصابات.

ولكل هذه الأسباب، تعد البستنة نشاطا رائعا للعقل والجسم والروح، حسب موقع نت دكتور.

تعليقات