مجتمع

الذبحة الصدرية.. الأعراض وطرق الوقاية والعلاج

الخميس 2018.2.15 12:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 568قراءة
  • 0 تعليق
الذبحة الصدرية تسبب آلاماً في الصدر

الذبحة الصدرية تسبب آلاماً في الصدر

تعد الذبحة الصدرية من أخطر ما قد يتعرض له الإنسان، لأن أعراضها قد تتشابه مع أعراض عسر الهضم ما قد يؤدي لإهمال علاجها، كما أن البعض يتعامل معها باعتبارها ألما طارئا في الصدر يزول بمجرد الراحة.

إلا أن الدكتور فايز بطرس، استشاري أمراض القلب بمعهد القلب القومي بمصر، يحذر من هذا الأمر، مؤكدا أن الذبحة الصدرية قد تفاجئ الشخص عند بذل مجهود وتستمر لبضع دقائق وتتطلب علاجا أوليا هو الراحة قبل البحث عن أسبابها وتناول علاج لها.

ويوضح بطرس لـ"العين الإخبارية" أن الذبحة الصدرية تعني حدوث آلام في الصدر ومن الممكن أن تمتد ھذه الآلام إلى الكتفین أو الذراع أو الرقبة أو الظھر، ويصاحبها ضيق في التنفس، ويحدث ذلك نتیجة لعدم وصول كمیة كافیة من الدم الذي ينقل الأوكسجين لأي جزء من أجزاء عضلة القلب، مؤكدا أن الذبحة الصدرية تختلف عن الأزمة القلبیة، لكنھا قد تؤدي إلى حدوثها مع تكرار النوبات.

ويحذر بطرس من خطورة الذبحة، حيث تتشابه أعراضها مع أعراض عسر الهضم والاضطرابات المعوية، الأمر الذي قد يؤدي لعلاجها بشكل خاطئ أو إهمال المصاب لها باعتبارها شيئا بسيطا.

ويقول إن للذبحة الصدرية 3 أنواع: أولها هو الذبحة الصدرية المستقرة، وهي أكثر الأنواع شيوعا وتحدث عندما يتعرض القلب لمجھود كبیر وتزول آلامها بعد الراحة وتناول الدواء.

ويضيف أن ثاني الأنواع هي الذبحة الصدرية غیر المستقرة، وهي خطيرة وتحتاج لعلاج سريع وتعد مؤشرا على قرب الإصابة بأزمة قلبية، لأنها قد تحدث بشكل مفاجئ وبدون بذل مجهود ونشاط بدني كبیر، ولا تزول الأعراض بأخذ قسط من الراحة أو تناول الدواء.

ويوضح بطرس أن ثالث الأنواع هو الذبحة الصدرية المتغیرة وهي التي قد تحدث أثناء فترات الراحة، وتكون عبارة عن ألم حاد وغالبا ما تحدث خلال الليل والساعات الأولى من النهار وتزول أعراضها بمجرد أخذ الدواء.

ويصنف بطرس الأشخاص الأكثر قابلية للإصابة بالذبحة الصدرية بأنهم مرضى الشرايين التاجية وأمراض القلب، ومرضى ضغط الدم المرتفع ومن يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول وتصلب الشرايين، ومرضى السكري وأصحاب الوزن الزائد والسمنة المفرطة والمدخنون.

ويوضح أنه يتم تشخيص الإصابة بالذبحة من خلال عدة إجراءات طبية منها رسم القلب العادي ورسم القلب بالمجهود والفحص بالموجات الصوتية، والمسح الذري والأشعة العادية وأشعة الرنين المغناطيسي.

ولتجنب الإصابة بالذبحة الصدرية، ينصح فايز بطرس باتباع نمط غذائي صحي وتقليل تناول الدهون وممارسة الرياضة المعتدلة بانتظام وتجنب ارتفاع ضغط الدم، والإقلاع عن التدخین وإنقاص الوزن الزائد والالتزام بضبط مستوى السكري في الدم.


تعليقات