ثقافة

إبراهيم عبدالمجيد: سعيد بتحويل "في كل أسبوع يوم جمعة" لفيلم

الإثنين 2018.10.15 12:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 128قراءة
  • 0 تعليق
الكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد

الكاتب والروائي إبراهيم عبد المجيد

أكد الكاتب والروائي المصري إبراهيم عبدالمجيد تحويل روايته "في كل أسبوع يوم جمعة" إلى فيلم سينمائي، وقال في تعليق لـ"العين الإخبارية": "أنا سعيد جدا بهذا الخبر، وأتمنى للجهة المنتجة التوفيق". 

وقد أعلن المنتجان المصريان، محمد حفظي وممدوح السبع، حصولهما على حقوق الرواية، مؤكدين أنها "أحد الأعمال الأدبية المهمة في السنوات الأخيرة، والحاصلة على جائزة ساويرس فرع كبار الكتاب، كما أن عالمها وشخصياتها شديدة الثراء مما ينبئ بعمل فني مختلف".

"في كل أسبوع يوم جمعة" هي الـ11 لإبراهيم عبد المجيد، وصدرت عام 2009 عن الدار المصرية اللبنانية، وتدور في سياق واقع افتراضي، حيث تشترط بطلة الرواية قبول أعضاء جدد في يوم الجمعة فقط من كل أسبوع، وبتوالي دخول الأعضاء الجدد، يحكي كل منهم حكايته، فيكشف بتلك الحكاية مزيدا من الطموحات والخلفيات الاجتماعية، والإحباطات، وشيئًا فشيئًا يتقارب هؤلاء الشباب ليشكلوا مجتمعًا صغيرًا، تتجلى فيه كل ظواهر وأمراض المجتمع الكبير.







وكان عبدالمجيد تحدث عن روايته "في كل أسبوع يوم جمعة" خلال حوار سابق له مع "العين الإخبارية"، وقال: "حين كتبت (في كل أسبوع يوم جمعة) كنت أجيب على فكرة عندي وهي أني كتبت عن مدن وبلاد وصحارى؛ فلماذا لا أكتب عن مدينة افتراضية؟ فجعلت البطلة تنشئ صفحة على فيسبوك يدخل عليها الأصدقاء ويعيشون عالمهم".

تجدر الإشارة إلى أن هناك أعمالا أخرى تم تحويلها دراميا للكاتب والروائي إبراهيم عبدالمجيد، منها "لا أحد ينام في الإسكندرية"، و"الصياد واليمام" و"قناديل البحر". 


تعليقات