الذكاء الاصطناعي

بطاقات الهوية بديل تذاكر القطار الورقية في الصين

الثلاثاء 2018.11.27 04:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 64قراءة
  • 0 تعليق
سكان الصين لن يحتاجوا تذاكر ورقية بعد الآن لركوب القطارات

سكان الصين لن يحتاجوا تذاكر ورقية بعد الآن لركوب القطارات

ربما يرهقك مجرد التفكير في طوابير الزحام أمام منافذ بيع تذاكر القطارات بمحطات السكك الحديدية، وتلك المشادات التي تحدث بين الركاب وموظفي قطع التذاكر بسبب التكدسات البشرية التي لا حصر لها، خصوصاً في فترات الأعياد والمناسبات؛ ناهيك عن حالات فقدان التذاكر.. تخيل ذلك المشهد في الصين أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم.

وعلى الرغم من حقيقة هذا المشهد البائس المتكرر في الكثير من دول العالم، ربما يصبح أقل بؤساً خاصاً في الصين، ذات الـ 1.373 مليار نسمة، حيث أصبح لا داعي للطوابير على الإطلاق.


وفي الآونة الأخيرة، أعلن لو دونغ فو، السكرتير والمدير العام لشركة السكك الحديدية الصينية، في منتدى تطوير السكك الحديدية الذكية عالية السرعة بالتزامن مع الذكرى العاشرة لافتتاح خط سكة حديد بين بكين وتيانجين، أن بطاقات الهوية والهواتف المحمولة ستحل محل تذاكر القطار الورقية في جميع أرجاء الصين بحلول العام المقبل.


وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني، ذكر الموقع الرسمي لمؤسسة السكك الحديدية الصينية أنه ابتداءً من هذا التاريخ، ستقوم الشركة بتنفيذ مشروع تجريبي لخدمة التذاكر الإلكترونية على خط السكة الحديد فائق السرعة في هاينان الصينية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية نقلاً عن الموقع، بعد طلب التذاكر عبر الإنترنت، كل ما يحتاجه الركاب عند الوصول إلى المحطة هو تمرير بطاقة الهوية فقط عبر آلات قطع التذاكر الإلكترونية.

كما يمكن للأشخاص الذين لم تتمكن الآلة من التعرف عليهم لأي سبب كان، أن يسجلوا الوصول عن طريق مسح رمز الاستجابة السريعة الإلكتروني على هاتفهم المحمول، وهذا يعني أن بطاقة الهوية والهاتف المحمول سوف يصبحان بطاقة الدخول الوطنية!


ولا يهم إذا كنت لا تملك حتى بطاقة هوية خاصة بك أو ليس لديك هاتف محمول، فقد يمكنك أيضاً تسجيل الدخول واستقلال قطارك من خلال آلة التعرف على الوجوه في المحطة.


ويقال إن بكين وشانغهاي وقوانغتشو وشنتشن وهانغتشو ووهان ومعظم المدن الأخرى من الدرجة الأولى والثانية قد دعمت خدمة التعرف على الوجه لتسهيل عمليات التنقل، وقليل من حدة الازدحام في البلاد.

ومنذ عام 2011، تمكن الركاب من تمرير بطاقات الهوية الخاصة بهم في آلات الخدمة الذاتية لنقل السكك الحديدية للركاب فائقة السرعة بين بكين وتيانجين والسكك الحديدية عالية السرعة بين بكين وشنغهاي.


كما يتوفر تسجيل الدخول عن طريق تمرير بطاقة الهوية الآن في محطات السكك الحديدية عالية السرعة في معظم المدن الكبرى في جميع أنحاء الصين، بما في ذلك قوانغتشو وشنتشن ووهان.

 بينما في محطات بعض المناطق النائية، لا يزال الركاب بحاجة إلى تذكرة ورقية لاستقلال القطارات.

تعليقات