سياسة

البشير والسراج يؤكدان حرصهما على تعزيز التعاون والتصدي للهجرة

الأحد 2017.8.27 11:14 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 617قراءة
  • 0 تعليق
عمر البشير وفايز السراج

عمر البشير وفايز السراج

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، إثر لقائه رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، أن بلاده تأثرت بشكل مباشر بـ "انعدام الأمن في ليبيا"، ما دفعها إلى التصدي للهجرة غير الشرعية "عالية الكلفة".

وقال البشير، في مؤتمر صحفي مشترك مع السراج، في الخرطوم: "نحن تأثرنا مباشرة بانعدام الأمن في ليبيا، والذي جعل محاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر ومكافحة الجرائم العابرة للحدود تكلفتها عالية"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية السودانية "سونا".

وأضاف أن الذين يرتكبون هذه الجرائم يستغلون عدم الاستقرار في ليبيا والحدود السودانية للقيام بجرائمهم.

وأشار البشير إلى أن زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية للسودان تشكل قاعدة انطلاقة جديدة في مسيرة العلاقات بين البلدين.

من جانبه أكد السراج، أن السودان يشكل عمقًا استراتيجيًا لليبيا، مشيرًا إلى تميز العلاقات بين البلدين.

وأضاف السراج "أجرينا مباحثات ثنائية مع الرئيس عمر البشير عرضنا خلالها تطورات الوضع والتحديات التي تواجه بلادنا سياسيًا وأمنيًا وسبل حلها عبر المصالحة الوطنية لإنهاء حالة الانقسام في ليبيا".

وتابع بقوله "تطرقنا خلال المباحثات إلى أهمية تأمين الحدود بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات بجانب تفعيل آليات التكامل السوداني الليبي"، لافتًا إلى أنه تم بحث العلاقات بين الجانبين وسبل دعم التعاون في كافة المجالات.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، شكلت السواحل الليبية، منذ بداية العام، منطلقًا لأكثر من مئة ألف مهاجر يحاولون الوصول إلى أوروبا، في وقت يطالب الاتحاد الأوروبي ليبيا بالإسراع في وقف تدفق المهاجرين.

ويعبر الآف المهاجرين غير الشرعيين القادمين من دول القرن الإفريقي الحدود السودانية - الليبية تمهيدًا لعبور البحر المتوسط نحو أوروبا.


تعليقات