اقتصاد

الجزائر تخطط لوقف استيراد الغاز لتوفير ملياري دولار

الأحد 2017.7.23 04:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 632قراءة
  • 0 تعليق
شركة سوناطراك الجزائرية

شركة سوناطراك الجزائرية

أعلنت الجزائر مخططا تدريجيا حتى عام 2020 يهدف إلى الاستغناء عن استيراد الغاز والبنزين ما يسمح بتوفير ملياري دولار سنويا.

قال وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيتوني إن بلاده تنتج 30 مليون طن من النفط في العام وتستهلك 15 مليون طن من الغاز والبنزين في حين تنتج 11.5 مليون طن. 

أوضح "أن فارق 3.5 مليون طن يتم استردادها من الخارج بما يعادل ملياري دولار سنويا".

وكشف قيتوني عن خطة بلاده لتوفير الفارق محليا، حيث أكد "تخصيص خط تنموي على المدى المتوسط لزيادة قدرات الإنتاج إلى 40 مليون طن سنويا، وتخزين المواد البترولية من 7000 متر مكعب إلى 2 مليون متر مكعب سنة 2020 عن طريق إنجاز مصفاة في حاسي مسعود (جنوب البلاد) وأخرى في مدينة تيارت (غرب الجزائر)، وسيدخلان حيز التنفيذ في 2020".

في سياق متصل كشف الرئيس المدير العام للمجمع النفطي الجزائري سوناطراك عبد المؤمن ولد قدور، عن قرار الشركة مراجعة برنامج الاستثمار على خلفية تبعات الأزمة النفطية من خلال إلغاء مشاريع لإقامة 5 مصانع لتكرير النفط بسبب شح الموارد المالية.

وقال ولد قدور: "إن المجمع لا يعيد توجيه استراتيجياته بقدر ما يراعي الوضع الاقتصادي العالمي، وعندما تحدثنا عن إنجاز المصانع الخمسة منذ سنتين كان برميل النفط بـ150 دولارا، لكنه اليوم يتراوح ما بين 40 و50 دولارا للبرميل فقط".

وعلق خبير الطاقة محمد الراهم قائلا إن مخطط إلغاء استيراد الغاز والبنزين مهم جدا، ويأتي في سياق استراتيجية الطاقة الجديدة وتضمن للبلاد نحو ملياري دولار تساعد سوناطراك على تحويلها إلى استثمارات مباشرة".

وتابع "تجميد مشاريع مصانع تكرير النفط قد يصعب ذلك؛ لأن وقف استيراد الغاز والبنزين يعتمد بالأساس على مصانع جديدة لتكرير النفط، وعلى سوناطراك إيجاد بدائل أو شركاء أجانب لإتمام إنشاء هذه المصانع".

تعليقات